تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السيسي: انتحاري نفذ تفجير الكنيسة بالقاهرة وإلقاء القبض على مشتبه بهم

 مشاركون في تشييع ضحايا الاعتداء في القاهرة في 12 كانون الأول/ديسمبر 2016
مشاركون في تشييع ضحايا الاعتداء في القاهرة في 12 كانون الأول/ديسمبر 2016 أ ف ب

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن تفجير كنيسة بمجمع الكاتدرائية المرقسية الأحد في القاهرة نفذه انتحاري تم تحديد هويته. وأشار السيسي إلى توقيف أربعة مشتبه بهم في هذه العملية التي أسفرت عن 24 قتيلا.

إعلان

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاثنين أن الاعتداء على كنيسة قرب الكاتدرائية المرقسية، مقر بابا الأقباط الأرثوذكس في حي العباسية بوسط القاهرة الأحد، هو هجوم انتحاري وتم تحديد مرتكبه وتوقيف أربعة مشتبه بهم بينهم امرأة.

وهذا التفجير الذي أوقع 24 قتيلا هو الأكثر دموية ضد الأقلية القبطية منذ اعتداء كنيسة القديسين في الإسكندرية في ليلة رأس السنة الميلادية عام 2011 والذي خلف 21 قتيلا.

 

في القاهرة - تساؤلات حول كيفية وصول المتفجرات إلى قلب الكنيسة

وأكد السيسي في كلمة مقتضبة ألقاها أثناء مشاركته في تشييع جثامين الضحايا أن مرتكب الاعتداء "محمود شفيق محمد مصطفى يبلغ من العمر 22 عاما وفجر نفسه بحزام ناسف"، متابعا "تم توقيف ثلاثة أشخاص (مشتبه بهم) وسيدة وما زال يجري البحث عن اثنين".

وأوضح أن الشرطة أمضت الليل في جمع أشلاء مرتكب الاعتداء والعمل على كشف هويته.

وأضاف السيسي أن "هذه الضربة أوجعتنا ولكنها لن تكسرنا، وإن شاء الله سوف ننجح في هذه الحرب" ضد الإرهاب.

وقال السيسي إنه "يقدم التعازي لكل المصريين".

تشييع قتلى انفجار الكاتدرائية المرقسية في القاهرة

وترأس البابا تواضروس الثاني قبيل الظهر القداس الجنائزي لضحايا الاعتداء الذي أقيم في كنيسة العذراء بمدينة نصر (شرق القاهرة) بسبب أعمال التجديد الجارية في الوقت الراهن بالكاتدرائية.

ويواجه الأقباط الذين يشكلون 10% من عدد سكان مصر البالغ 90 مليون نسمة، تمييزا تزايدت وتيرته في السنوات الثلاثين لحكم الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطاحت به ثورة 25 كانون الثاني/يناير 2011. 

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.