تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى تفجير الكنيسة في القاهرة

محققون يرفعون الأدلة في موقع التفجير داخل الكنيسة البطرسية بالعباسية  11 ك1/ديسمبر 2016
محققون يرفعون الأدلة في موقع التفجير داخل الكنيسة البطرسية بالعباسية 11 ك1/ديسمبر 2016 أ ف ب

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الثلاثاء مسؤولية الاعتداء على كنيسة قرب كاتدرائية الأقباط في القاهرة الأحد، والذي خلف 25 قتيلا.

إعلان

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" الثلاثاء مسؤوليته عن الاعتداء على كنيسة بمجمع الكاتدرائية المرقسية، مقر بابا الأقباط الأرثوذكس في القاهرة، الذي نفذ الأحد وأسفر عن مقتل 25 شخصا.

وأكد التنظيم المتطرف في بيان على شبكة الإنترنت، أن الانتحاري أبو عبد الله المصري "اندس بين الحشد" وفجر حزامه الناسف.

وأكد التنظيم أنه سيواصل الهجمات ضد "كل كافر ومرتد في مصر، وفي كل مكان".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أعلن الإثنين أن الانتحاري هو محمود شفيق محمد مصطفى (22 عاما) وذلك خلال مراسم تشييع الضحايا.

وأوضح السيسي أن مصطفى فجر حزامه الناسف في الكنيسة البطرسية قرب الكاتدرائية المرقسية في حي العباسية.

وقالت وزارة الداخلية في وقت متأخر مساء الإثنين أنه تم التعرف على مصطفى عن طريق اختبارات الحمض النووي لأشلاء ومقارنتها مع عائلته.

كما أكد السيسي الإثنين أن السلطات اعتقلت أربعة مشتبه بهم، بينهم امرأة.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أنها ما تزال تبحث عن آخرين.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.