تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من نصف الفرنسيين يعتقدون أن فرانسوا فيون هو رئيس فرنسا المقبل

أ ف ب

أكد استطلاع للرأي أجراه معهد "إيفوب" لصالح أسبوعية فرنسية أن 55 بالمئة من الفرنسيين يعتقدون أن فرانسوا فيون هو الذي سيتولى منصب رئيس لفرنسا في مايو/أيار 2017، لكن بالمقابل 28 بالمئة فقط من المستطلعين يتمنون ذلك.

إعلان

أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد "إيفوب" نشرته الأسبوعية الفرنسية "لوجورنال دو ديمانش" الأحد، أن 55 بالمئة من الفرنسيين يعتقدون أن فرانسوا فيون هو الذي سيفوز بالانتخابات الرئاسية في مايو/أيار 2017 المقبل. لكن بالمقابل 28 بالمئة فقط من الذين تم استطلاعهم يتمنون فوزه بكرسي الرئاسة.

هذا، واعتبر 72 بالمئة من الفرنسيين أن فرانسوا فيون لا يبالي بمشاكل حياتهم المعيشية وبعيد عن همومهم اليومية. فيما رأى 62 بالمئة من المستطلعين أن برنامجه الاقتصادي والاجتماعي صعب للغاية ويبعث على القلق.

ويأتي هذا الاستطلاع قبل أربعة أشهر من موعد الانتخابات الرئاسية وقبل شهر واحد تقريبا من تنظيم معسكر اليسار الفرنسي لانتخاباته التمهيدية التي ستكشف عن اسم المرشح الذي سيخوض غمار الانتخابات الرئاسية في 2017 وينافس فرانسوا فيون.

للمزيد من هو فرانسوا فيون ممثل اليمين في الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017؟،

ومن بين المخاوف التي عبر عنها غالبية المستطلعين، قرار فيون إلغاء الضمان الاجتماعي وخصخصته. فاستطلاع الرأي يشير إلى أن معظم شرائح المجتمع الفرنسي، وفي مقدمتها العمال والطبقة الاجتماعية البسيطة، مستاءة من هذا القرار.

ورغم التراجع عن قراره إلغاء الضمان الاجتماعي، إلا أن هذا لم يمنع المستطلعين (62 بالمئة) من التعبير عن مخاوفهم إزاء برنامج فيون الرئاسي.

من جهته، يرى فريدريك دابي نائب رئيس معهد "إيفوب" لسبر الآراء أن بعض اقتراحات فرانسوا فيون يمكن أن تسبب له ضررا حتى داخل معسكره السياسي وبالتالي يجب أن يطمئن الفرنسيين وأنصاره في حال أراد أن يحافظ على حظوظه كاملة بالفوز في 2017.
 

 

طاهر هاني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.