تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رحيل الممثلة ميشال مورغان.. صاحبة "أحلى عينين" في السينما الفرنسية

الممثلة الفرنسية ميشال مورغان
الممثلة الفرنسية ميشال مورغان أ ف ب

عن 96 عاما، رحلت الممثلة ميشال مورغان، صاحبة "أحلى عينين" في السينما الفرنسية، صباح أمس الثلاثاء، بحسب ما أعلنت عائلتها.

إعلان

توفيت الممثلة ميشال مورغان، إحدى كبرى الفنانات الفرنسيات في القرن العشرين، وصاحبة "أحلى عينين" في السينما الفرنسية الثلاثاء، عن عمر يناهز 97 عاما، على ما أعلنت عائلتها.

وقالت العائلة في بيان "في سنتها السابعة والتسعين، انطفأت أجمل عينين في السينما نهائيا هذا الصباح (الثلاثاء 20 كانون الأول/ديسمبر)".

واشتهرت مورغان في نهاية الثلاثينات بدورها في "لو كيه دي بروم" (رصيف الضباب) لمارسيل كارنيه. وفي الفيلم يهمس لها جان غابان الجملة الشهيرة "عيناك جميلتان أتعرفين ذلك؟". وكانت يومها في 18 من العمر.

كما شاركت مورغان في أكثر من 70 فيلما في مسيرتها الفنية.

وقد وصلت إلى مصاف النجوم، وكانت أول ممثلة تفوز بجائزة التمثيل في مهرجان كان عام 1946 عن دورها في فيلم "لا سيمفونيه باستورال" (السموفنية الرعوية) لجان دولانوا، والمقتبس عن الرواية التي تحمل العنوان نفسه لأندريه جيد، وأدت فيه دور امرأة مكفوفة.

وبين عامي 1940 و1960، كانت إحدى كبرى نجمات السينما في فرنسا قبل أن تبتعد تدريجا.

وولدت مورغان في 29 شباط/فبراير 1920 في نويي-سور-سين قرب باريس.

واختار الجمهور مورغان، التي كانت تجسد الأناقة الفرنسية، عشر مرات "الممثلة الفرنسية الأكثر شعبية".

وعلق الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على رحيلها بقوله "لقد كانت أكثر من عينين جميلتين، كانت تجسد الأناقة واللطف، كانت أسطورة".

وقالت عنها الممثلة الفرنسية الشهيرة بريجيت باردو إنها كانت "أيقونة الأناقة والسينما الرائعة. وهي تأخذ معها أبهى حقبة تربعت على عرشها".

وبدأت مورغان مسيرتها السينمائية العام 1937 مع "غريبويي" (الساذج) لمارك أليغري.

وواصلت مسيرتها في هوليوود، وكادت تمثل في فيلم "كازابلانكا" الشهير، إلا أنها تزوجت في العام نفسه، أي 1942، الممثل الأمريكي بيل مارشال الذي أنجبت منه ابنها مايك، الذي توفي عام 2005.

كما صورت في الولايات المتحدة أربعة أفلام، منها "باسدج تو مارسيي" مع هامفري بوغارت.

وكرست الراحلة المرحلة الأخيرة من حياتها للرسم قائلة "أجد في هذا الفن الهدوء. لطالما أحببت أن اختلي بنفسي. ولم أكن يوما سعيدة كما أكون عندما أرسم".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.