تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أحداث صنعت الصفحات الأولى للصحف الفرنسية في 2016

شهدت فرنسا في 2016 أحداثا كثيرة، صنعت عناوين صفحات الجرائد الفرنسية، بعضها أبكى الفرنسيين وأثار جدلا بينهم، وأخرى أفرحتهم وجمعتهم تحت ألوان العلم الفرنسي وقيم الجمهورية.

إعلان

 من اعتداء نيس، إلى جدل البوركيني، إلى الحراك الاجتماعي ضد إصلاح قانون العمل وتخلي هولاند عن الترشح لعهدة رئاسية ثانية إلى وصول "الديوك" لنهائي كأس أمم أوروبا لكرة القدم. عودة بالصور على تواريخ وأحداث شهدتها فرنسا في 2016.  

أداء مشرف "للديوك" خلال كأس أمم أوروبا لكرة القدم

احتضنت فرنسا من 10 حزيران/يونيو لغاية 10 تموز/يوليو كأس الأمم الأوروبية 2016 وسط مخاوف من وقوع اعتداءات إرهابية. ورغم قضاء مهاجم فريق البرتغال إيدير على أحلام المنتخب الفرنسي خلال النهائي بتسجيله هدف التتويج لفريقه، إلا أن عشاق كرة القدم الفرنسيين سيتذكرون طويلا الفوز الثمين الذي حققه أشبال المدرب ديدييه ديشان على ألمانيا 2-0 خلال مباراة تاريخية في نصف النهائي جرت في 10 يوليو/تموز 2016 .

الفرحة عمت جميع أنحاء البلاد كون هذا الفوز هو الأول الذي تحققه فرنسا على ألمانيا في مباراة ضمن بطولة دولية منذ زمن بعيد. وعلقت الصحافة الفرنسية كثيرا على المقابلة التي أسعدت الفرنسيين رغم هزيمة النهائي.

صورة تظهر فرحة اللاعبين الفرنسيين بعد  فوزهم  على ألمانيا 2-0 نشرت على مجلة "لكيب" الرياضية.
صورة تظهر فرحة اللاعبين الفرنسيين بعد فوزهم على ألمانيا 2-0 نشرت على مجلة "لكيب" الرياضية.

للمزيد، كأس الأمم الأوروبية: فرنسا تنتزع فوزا تاريخيا من ألمانيا (2-صفر) وتتأهل إلى الدور النهائي

 

اعتداء نيس-14 يوليو/تموز 2016

بعد مرور 8 أشهر عن اعتداءات باريس وضاحية "سان دو ني" التي قتل فيها 130 شخصا، شهدت مدينة نيس الساحلية (جنوب فرنسا) في 14 يوليو/تموز 2016 اعتداء إرهابيا خلال الاحتفالات بالعيد الوطني الفرنسي أدى إلى مقتل 86 شخص وجرح434 آخرين.

الهجوم وقع على "برومناد ديزانغليه" (منتزه الأنكليز) الذي يقصده السياح بكثرة، وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" العملية التي صدمت صور قتلاها الرأي العام الفرنسي مجددا.

فيما أثبتت التحقيقات أن منفذ الهجوم لم يتصرف بمفرده كما أثير في البداية بل استفاد من مساعدة جهات أخرى. وأثار هذا الاعتداء جدلا حادا بين مسؤولين محلين وأفراد من الحكومة حول الأخطاء التي ارتكبت فيما يخص بالإجراءات الأمنية. وقبل أقل من عام على الانتخابات الرئاسية طرح هذا الاعتداء مجددا نقاشا حول التهديد الإرهابي الذي يخيم على البلاد ومكانة الإسلام في فرنسا.

للمزيد، تكريم وطني لضحايا اعتداء نيس بمشاركة الرئيس هولاند

 

جدل حول لباس "البوركيني"

بعد اعتداء "نيس" نشب في فرنسا جدل جديد حول لباس البحر الإسلامي أو "البوركيني". وأمام تنامي الظاهرة، أصدرت بعض البلديات قرارات بمنع ارتداء هذا الثياب على الشواطئ. وأثارت صورة امرأة متحجبة "أرغمها" شرطيون على خلع ملابسها على شاطئ في مدينة نيس جدلا وتنديدا كبيرين، خاصة وسط الجالية والمنظمات المسلمة. فيما نددت الصحافة الأنجلوسكسونية بهذه القرارات المهينة للمسلمين في فرنسا حسب تعبيرها.

للمزيد، برنار كازنوف: حظر البوركيني يجب ألا يؤدي إلى عداء بين الفرنسيين

 

الانتخابات التمهيدية لليمين والوسط: ساركوزي يخسر وفيون يتفوق

أتت نتائج الانتخابات التمهيدية لليمين والوسط التي نظمت في 20 و27 تشرين الثاني/نوفمبر بعدة مفاجأت. الأولى تمثلت في إقصاء الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في الدورة الأولى والثانية في تفوقق فرانسوا فيون (66.5 بالمئة) على ألان جوبيه الذي تبخرت جميع أحلامه الرئاسية رغم استطلاعات الرأي التي تنبأت جميعها بفوزه في الانتخابات التمهيدية ثم الرئاسية في 2017.

لكن أسرار السياسة اختارت فرانسوا فيون الذي قفز من المرتبة الرابعة إلى الأولى في مدة غير طويلة ليتفوق وبقوة في الانتخابات التمهيدية. ولقي فيون الدعم من قبل الأوساط الدينية الكاثوليكية التقليدية، وعلى رأسها الحركة المناهضة لزواج المثليين. كما يمثل فيون اليمين الليبرالي المحافظ وهو يحلم بأن يترك بصماته على تاريخ فرنسا ويريد أن يسلك نفس الطريق الذي سلكته المحافظة البريطانية مارغريت تاتشر.

جريدة "ليبراسيون" تغير وجه فرانسوا فيون وتشببه بمارغريت تاتشر
جريدة "ليبراسيون" تغير وجه فرانسوا فيون وتشببه بمارغريت تاتشر

للمزيد، من هو فرانسوا فيون ممثل اليمين في الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017؟ 

 

فرانسوا هولاند يعلن عدم ترشحه لعهدة رئاسية ثانية

في خطوة غير متوقعة، أعلن فرانسوا هولاند في مطلع شهر ديسمبر/ كانون الأول على القناة الفرنسية الثانية عدم خوضه غمار الانتخابات التمهيدية لليسار الفرنسي، وبذلك عدم الترشح لعهدة رئاسية ثانية، الأمر الذي كان سابقة في تاريخ فرنسا الحديث.

الرئيس الفرنسي علل قراراه بعدم تمكنه في نهاية المطاف من قلب منحنى البطالة كما وعد الفرنسيين. وكان قرار هولاند بمثابة "زلزال سياسي". فهناك من وصفه بـ"الشجاع" و"الصائب"، وهناك من قال بأنه "منطقي" ويبرهن على فشل الرئيس الفرنسي بعد خمس سنوات من الحكم.

هذا ويشكل انسحاب هولاند من المعركة الانتخابية وخسارة نيكولا ساركوزي في الانتخابات التمهيدية لليمين والوسط نهاية جيل من الشخصيات التي أثرت كثيرا عن الحياة السياسية الفرنسية منذ 20 سنة على الأقل.

فيما فسح انسحاب هولاند من الانتخابات التمهيدية الطريق أمام ترشح رئيس حكومته السابق مانويل فالس الذي يقال أنه لعب دورا كبيرا في إقناع هولاند بعدم الترشح لعهدة ثانية.

جريدة "لوفيغارو" تخصص صفحتها الأولى لهولاند وتعنونها "النهاية"
جريدة "لوفيغارو" تخصص صفحتها الأولى لهولاند وتعنونها "النهاية"

للمزيد، الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة 

 

باريس: تجمع "نمضي الليلة ساهرين" يعتصم في ساحة الجمهورية

عاشت ساحة "الجمهورية" بقلب باريس على مدار أسابيع على وقع الأنغام الموسيقية والنقاشات السياسية والاجتماعية التي نظمتها حركة "نمضي الليلة ساهرين" تنديدا بإصلاح قانون العمل الذي صادقت عليه حكومة مانويل فالس عبر استخدام المادة 49-3 الاستثنائية التي تعطي للحكومة الضوء الأخضر لتمرير بعض بعض الإصلاحات دون المرور من البرلمان.

متقاعدون وشباب نشطاء ومدنيون انضموا إلى هذا الحراك الاجتماعي للضغط على الحكومة حتى تتخلى عن إصلاحات قانون العمل الجديدة، لكن دون جدوى.

ووصل الغضب الشعبي إلى حد المطالبة بتغييرات جذرية وتغيير أسلوب العمل السياسي وبناء مجتمع جديد يكون للمواطن الفرنسي كلمة تحترم من طرف المنتخبين والسياسيين.

لكن رغم التعبئة الشعبية القوية، لم يتمكن المحتجون من إلغاء قانون العمل الذي دافعت عنه الحكومة الاشتراكية بحجة أنه سيحد من البطالة التي وصلت إلى نحو عشر بالمئة. تجمعات شعبية مماثلة نظمت في مدن فرنسية أخرى مثل مرسيليا وتولوز وليون.

آلاف الناشطين يقضون الليلة ساهرين في ساحة "الجمهورية" بباريس . صورة ليومية " لاكروا"
آلاف الناشطين يقضون الليلة ساهرين في ساحة "الجمهورية" بباريس . صورة ليومية " لاكروا"

للمزيد، فيديو: تجمع "نمضي الليل ساهرين" يواصل اعتصامه بساحة الجمهورية بباريس

تفكيك مخيم "كاليه" للاجئين-أكتوبر/ تشرين الأول 2016

تمكنت السلطات الفرنسية بعد صراع طويل مع الجمعيات الحقوقية من تفكيك مخيم كاليه للمهاجرين الواقع شمال فرنسا حيث كان يقيم آلاف اللاجئين في انتظار أمل العبور إلى بريطانيا.

أكثر من 7000 لاجئ تم ترحليهم من المخيم خلال أسبوع واحد بواسطة الحافلات فيما تم توزيعهم على مراكز استقبال خصصت لهم في شتى المدن الفرنسية.

وقد استمرت هذه العملية أسبوعا كاملا وجرت وسط إجراءات أمنية مشددة، إذ حشدت الداخلية الفرنسية حوالي 1250 شرطيا ودركيا لضمان سيرها دون صدامات.

وانقسم الفرنسيون الساكنون في القرى والمدن الصغيرة التي استقبلت اللاجئين بين مناهض لهذه العملية وموافق عليها. فبينما رأى البعض أن قدوم اللاجئين سيشكل فرصة جديدة لإنعاش الاقتصاد المحلي والحركة التجارية، اعتبر البعض الآخر أن هذا المشروع سيزعزع الاستقرار المعتاد وسيؤدي إلى نشوب أعمال عنف وصدامات بين السكان الأصليين واللاجئين الذين وصلوا في غالبيتهم من أفغانستان والسودان وإريتريا والعراق وإيران.

لاجئون يستعدون لمغادرة مخيم "كاليه" وسط اجراءات أمنية مكثفة
لاجئون يستعدون لمغادرة مخيم "كاليه" وسط اجراءات أمنية مكثفة

للمزيد، السلطات الفرنسية تشرع في تفكيك مخيم كاليه للمهاجرين

التلوث يهدد صحة الفرنسيين وسكان باريس خصيصا

شهدت فرنسا والعاصمة باريس خصوصا في 2016 أحوالا جوية سيئة كادت تتحول إلى كارثة طبيعية لولا الإجراءات المستعجلة التي أقدمت السلطات على اتخاذها. فتهاطل الأمطار لأيام متتالية وبكميات كبيرة أدى إلى ارتفاع منسوب مياه نهر السين الذي يقطع العاصمة باريس إلى مستوى قياسي لم يبلغه منذ 30 عاما تعدى الستة أمتار في 3 يونيو/حزيران 2016. فيضانات عارمة كذلك شهدتها مدن قريبة من العاصمة الفرنسية اضطرت السلطات لإجلاء السكان منها وإغلاق المتاحف خوفا على مقتنياتها النادرة، بالإضافة إلى غلق بعض خطوط محطات مترو الأنفاق.

موجة تلوث كبيرة، هي الأطول منذ ما لا يقل على عشر سنوات شهدتها باريس ومدن فرنسية أخرى مطلع ديسمبر/كانون الأول، بسبب انبعاثات الجزيئات الدقيقة المرتبطة خصوصا بالتدفئة بالخشب وحركة السير، فضلا عن استمرار الأحوال الجوية الملائمة لبقائها مثل قلة الرياح. فرضت السلطات الفرنسية حركة السير بالتناوب لمواجهة الظاهرة.

العاصمة باريس تحت ضباب ملوث وكثيف يكاد يمنع رؤية برج "إيفل"
العاصمة باريس تحت ضباب ملوث وكثيف يكاد يمنع رؤية برج "إيفل"

للمزيد ، بالصور: موجة تلوث كبيرة تشهدها العاصمة الفرنسية باريس

غيوم غوغان وطاهر هاني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.