تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي

باريس تؤكد خطف فرنسية في شمال مالي كانت تدير منظمة إنسانية

مدينة غاو في شمال مالي
مدينة غاو في شمال مالي أ ف ب
1 دقائق

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن مواطنة لها اختطفت في شمال مالي السبت. وكانت هذه الفرنسية، التي تحمل الجنسية السويسرية أيضا، تدير منظمة تهتم بالأطفال الذين يعانون من سوء التعذية. وذكر مصدر عسكري فرنسي أن جنودا فرنسيين يشاركون في عملية البحث عنها.

إعلان

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية الأحد أن فرنسية تدعى صوفي بيترونان، وتدير منظمة غير حكومية لمساعدة الأطفال الذي يعانون من سوء التغذية، قد خطفت في غاو بشمال مالي السبت.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال في بيان إن السلطات الفرنسية "على اتصال مع السلطات المالية وتعمل بكامل طاقتها للبحث عن مواطنتنا وتحريرها في أسرع وقت ممكن".

وذكر مصدر عسكري فرنسي أن "جنودا فرنسيين في قوة برخان يشاركون فعليا في عمليات البحث مع الماليين".

وتجري عملية برخان، التي تهدف إلى ملاحقة الجهاديين وتضم أربعة آلاف رجل، منذ آب/أغسطس في مالي وموريتانيا وتشاد والنيجر وبوركينا فاسو. ويتمركز عدد كبير من الفرنسيين في قاعدة غاو (1200 كلم عن العاصمة باماكو) التي تعد من أهم مواقع القوة في منطقة الساحل.

وكان مصدر أمني مالي وعضوان في المجلس البلدي في كبرى مدن شمال مالي، صرحوا السبت لوكالة الأنباء الفرنسية أن مسلحين قاموا بخطف صوفي بيترونان التي تحمل الجنسية السويسرية أيضا.

وشمال مالي منطقة غير مستقرة وأجزاء كبيرة منها خارج سلطة قوات الأمن المالية والقوات الأجنبية التي تشارك في التدخل العسكري الدولي في هذا البلد ضد الجماعات الجهادية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.