تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على الصندوق الأسود للطائرة العسكرية الروسية وتواصل انتشال الجثث

أ ف ب

عثرت فرق البحث الثلاثاء على الصندوق الأسود الأساسي للطائرة العسكرية الروسية التي سقطت الأحد في البحر الأسود، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

إعلان

أفادت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء أنه تم العثور على الصندوق الأسود الأساسي في حطام الطائرة العسكرية الروسية التي تحطمت الأحد في البحر الأسود بعيد إقلاعها متوجهة إلى سوريا، ما أسفر عن مقتل 92 شخصا كانوا على متنها.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن "المسجل الرئيسي للرحلة عثر عليه على مسافة 1600 متر من الساحل وعلى عمق 17 مترا".

والصندوق الذي يحوي بيانات الرحلة يمكن أن يساعد في تحديد سبب تحطم الطائرة وسيرسل إلى موسكو لتحليل البيانات.

ويرجح المحققون حتى الآن أن يكون خطأ ارتكبه الطيار أو خلل فني هو السبب في سقوط الطائرة وهي من طراز تو-154.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق أنه تم انتشال قطعة من جسم الطائرة يبلغ طولها 4,5 أمتار وعرضها 3,5 أمتار الاثنين، موضحة أن الحطام موزع في دائرة قطرها 500 متر

ونقلت وكالة انترفاكس عن أحد المصادرأن الصندوق الذي عثر عليه هو الذي يتضمن الجوانب التقنية للرحلة. ولا يزال يتعين العثور على الصندوق الذي يحوي تسجيلات الرحلة.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع مساء الثلاثاء، أن تحليل الصندوق الذي عثر عليه أتاح "تقليص عدد الأسباب المحتملة لتحطم الطائرة"، من دون أن تحدد الأسباب التي لا تزال مرجحة. 

"بذل كل جهد للعثور على جثث الضحايا"

وقالت لجنة التحقيق في بيان أنها استمعت إلى إفادات العديد من الشهود، لافتة إلى أن أحدهم صور "إقلاع الطائرة وتحليقها وسقوطها في البحر". كما عاينت اللجنة أيضا تجهيزات مطار سوتشي لإمداد الطائرات بالوقود.

وبحسب وزارة الدفاع فإن الطائرة كانت قيد الخدمة منذ 33 عاما، وحلقت 6689 ساعة. وتم إصلاحها في كانون الأول/ديسمبر 2014، وخضعت لعملية صيانة في أيلول/سبتمبر الماضي.
من جانبه، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، "سيتم بذل كل جهد للعثور على جثث الضحايا وتحديد أسباب هذه المأساة المروعة".
وأضاف أن المساعدة الطبية تم تسليمها إلى قاعدة حميميم، واعدا بإعادة تشكيل جوقة الجيش الأحمر التي خسرت ثلث عناصرها ومديرها، بأسرع وقت.

كما أعلنت السلطات في سوتشي إلغاء احتفالات رأس السنة بسبب المأساة.

‭ ‬ فرانس 24/ رويترز/ أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن