تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

سوريا: مجلس الأمن يدعم بالإجماع خطة السلام الروسية-التركية

مجلس الأمن
مجلس الأمن أ ف ب / أرشيف
2 دَقيقةً

وافق مجلس الأمن اليوم السبت بالإجماع على خطة السلام الروسية التركية في سوريا. وكانت أنقرة وموسكو أعلنتا وقف إطلاق النار في سوريا بموجب اتفاق، يمهد لاستئناف المحادثات بين أطراف النزاع، لأجل التوصل لحل سياسي للأزمة. وحثت روسيا في وقت سابق مجلس الأمن على دعم الخطة.

إعلان

وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم السبت على قرار يدعم اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، الذي تم بوساطة روسيا وتركيا.

ونص القرار، الذي تم تبنيه إثر مشاورات مغلقة، على أن المجلس "يرحب ويدعم جهود" السلام التي تبذلها موسكو وأنقرة، و"يأخذ علما" بالاتفاق الذي توصلتا إليه في 29 كانون الأول/ديسمبر.

وأعلنت روسيا وتركيا وقف إطلاق النار الأسبوع الماضي، وهو الثالث من نوعه هذا العام، وذلك في محاولة لإنهاء النزاع المستمر منذ قرابة ستة أعوام.

AR NW GRAB NEW YORK 19H30

وكانت روسيا دعت الجمعة شركاءها في مجلس الأمن إلى تبني القرار لدعم وقف إطلاق النار ومفاوضات السلام المقبلة المقررة في آستانا. وقال السفير الروسي فيتالي تشوركين إنه قدم "مشروعا (قرار) مقتضبا للمصادقة" على الخطة الروسية التركية التي تنص على وقف للأعمال القتالية وإجراء مفاوضات في آستانا" أواخر كانون الثاني/يناير".

وتمت مناقشة هذا المشروع خلال مشاورات مغلقة بدأت صباح الجمعة في المجلس. ولاحقا عدلت روسيا نص المشروع بطلب من عدد من الدول الأعضاء في المجلس.

ونص اتفاق وقف إطلاق النار، الذي رعته روسيا وتركيا، على إجراء مفاوضات في كانون الثاني/يناير في كازاخستان في محاولة لإنهاء النزاع الذي خلف أكثر من 310 آلاف قتيل وملايين النازحين منذ 2011. وبدأ رسميا سريان الهدنة منتصف ليل الخميس.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.