تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتنياهو يقول إن منفذ هجوم القدس من مناصري تنظيم "الدولة الإسلامية"

بنيامين نتنياهو في موقع الهجوم في مدينة القدس
بنيامين نتنياهو في موقع الهجوم في مدينة القدس أ ف ب

صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين، أن منفذ الهجوم الدامي في القدس أمس، والذي أسفر عن مقتل أربعة جنود وإصابة 17 آخرين، هو من مؤيدي تنظيم "الدولة الإسلامية". جاءت تلك التصريحات خلال زيارته لموقع الهجوم اليوم.

إعلان

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إن منفذ عملية الدهس الأحد في القدس المحتلة، والتي أودت بحياة أربعة جنود وإصابة 17 آخرين، استلهم على الأرجح نهج تنظيم "الدولة الإسلامية".

وزار نتنياهو الموقع وقال إنه عقد اجتماعا لمجلس الوزراء الأمني المصغر لمناقشة رد إسرائيل. وقال إن قوات الأمن تتحكم في الدخول من وإلى الحي. وقال نتنياهو في بيان "نعرف هوية المهاجم وبحسب كل المؤشرات هو مؤيد لتنظيم "الدولة الإسلامية."

و‭ ‬كان هذا أدمى هجوم ينفذه فلسطينيون في القدس منذ شهور. واستهدف الهجوم مجندين جددا لدى نزولهم من حافلة كانت تقلهم إلى متنزه "أرمون هنتسيف" المطل على البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وقال الجيش إن ضابطة وثلاثة من الطلاب العسكريين قتلوا وأصيب 17 آخرون. وقالت الشرطة إن ثلاث نساء من بين القتلى.

فيما قالت الشرطة إن السائق فلسطيني من القدس الشرقية المحتلة والتي ضمتها إسرائيل وإنه قُتل بالرصاص. وظهرت آثار طلقات رصاص على الزجاج الأمامي للشاحنة. وقال أبو علي عم المهاجم إن اسمه فادي أحمد حمدان القنبر (28 عاما)، وهو أب لأربعة أطفال ويعيش في حي جبل المكبر.

من جانبه، قال ميكي روزينفلد المتحدث باسم الشرطة إن تسعة من سكان جبل المكبر من بينهم خمسة من عائلة منفذ الهجوم اعتقلوا للاشتباه في مساعدتهم للمهاجم.

ويأخذ الجيش الإسرائيلي جنوده بانتظام في جولات تعليمية في القدس بما فيها متنزه "أرمون هنتسيف".

وقال مصدر حكومي إن الوزراء دعوا إلى هدم منزل المهاجم وعدم إعادة جثمانه إلى أسرته لدفنه. كما قرروا أيضا اعتقال الأشخاص الذين يعبرون عن تأييدهم لتنظيم "الدولة الإسلامية" دون محاكمة.

وقال نيد برايس، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، في بيان عبر أيضا عن تعازيه للضحايا، إن الولايات المتحدة أدانت الهجوم "بأشد العبارات الممكنة"، وعرضت مساعدة إسرائيل في العمل على تحديد المسؤول عنه.

وقال روني الشيخ قائد الشرطة الإسرائيلية للصحفيين، إنه لا يمكنه استبعاد أن الفلسطيني نفذ الهجوم مستلهما حادث الهجوم بشاحنة على سوق لعيد الميلاد في برلين، والذي أدى إلى مقتل 12 شخصا الشهر الماضي. وأضاف "من الصعب الدخول إلى رأس كل فرد لتحديد دوافعه، لكن لا شك أن هذه الأشياء مؤثرة".

وفي هجوم آخر أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عنه واستخدمت فيه شاحنة أيضا لدهس حشود، قُتل فيه ما يقرب من 90 شخصا في مدينة نيس الفرنسية في يوليو/تموز الماضي.

وكفلسطيني يقطن القدس الشرقية، التي تعتبرها إسرائيل جزءا من عاصمتها في خطوة لم يعترف بها العالم، يمكن لسائق الشاحنة أن يحمل هوية إسرائيلية وأن يتحرك بحرية في كل أرجاء المدينة.
 

 فرانس24/رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن