تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: ما الذي نعرفه حتى الآن عن اعتداء ملهى إسطنبول؟

الصورة من موقع الاعتداء
الصورة من موقع الاعتداء أرشيف / أ ف ب

قتل 39 شخصا بينهم أجانب في الاعتداء الذي استهدف ليلة رأس السنة أحد الملاهي الشهيرة في إسطنبول. ولم تتعرف حتى الآن السلطات التركية على منفذ الاعتداء الذي تنكر في زي "بابا نويل"، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

إعلان

قتل 39 شخصا على الأقل من بينهم 15 أجنبيا وأصيب 65 آخرون بجروح في اعتداء على ملهى ليلي شهير في إسطنبول كان يحتفل فيه مئات الأشخاص بحلول العام الجديد ليل السبت الأحد. وقالت ووزيرة تركية إن بين القتلى ضحايا من دول عربية، وهي السعودية، المغرب، لبنان وليبيا.

- الاعتداء -

عند الساعة 01,15 الأحد (22,15 ت غ) اقتحم رجل يحمل بندقية هجومية ملهى "رينا" في قلب إسطنبول وفتح النار على أشخاص موجودين عند المدخل، بحسب حاكم إسطنبول واصب شاهين.

بعد أن دخل النادي، أطلق المهاجم النار عشوائيا على الحشد ما أدى إلى مقتل 39 شخصا من بينهم 15 أجنبيا ووقع 65 جريحا، بحسب وزير الداخلية سليمان سويلو.

جنسيات الضحايا الأجانب 

يوجد بين القتلى الـ39 في الاعتداء العديد من الأجانب معظمهم عرب.

- قتل العديد من السعوديين في الاعتداء بحسب ما أفادت القنصلية السعودية في إسطنبول من غير أن تورد عددهم. وذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن خمسة سعوديين قتلوا وأصيب 11.

- قتل ثلاثة لبنانيين وأصيب أربعة بجروح، وفقا لوزارة الخارجية اللبنانية.

- قتل ثلاثة أردنيين وأصيب أربعة بجروح بحسب ما نقلت وكالة بترا الرسمية عن وزارة الخارجية.

- قتل تونسيان هما رجل أعمال وزوجته بحسب وسائل الإعلام التونسية. كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية مقتل فرنسية تونسية من غير أن توضح ما إذا كانت هي نفسها زوجة رجل الأعمال.

- قتل كويتي وأصيب خمسة آخرون بحسب ما نقلت الوكالة الرسمية عن نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله.

- قتل ثلاثة عراقيين وفق وزارة الخارجية العراقية.

- قتل ليبي وأصيب ثلاثة بجروح، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الليبية.

- قتلت إسرائيلية وأصيبت أخرى بجروح وفق وزارة الخارجية الإسرائيلية.

- قتل هنديان هما رجل وامرأة، وفق ما أعلنت وزيرة الخارجية سوشما سواراج على تويتر.

- قتل بلجيكي تركي وفق ما أعلن وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز.

- أصيب أربعة فرنسيين بجروح وفق حصيلة لوزيرة الدولة المكلفة مساعدة الضحايا جولييت مياديل.

- أصيبت أربع مغربيات بحسب ما نقلت الوكالة المغربية للأنباء عن سفارة الرباط في أنقرة.

- المهاجم -

أعلن سويلو أن الشرطة لا تزال تبحث عن "الإرهابي"، مما يحمل على الاعتقاد بأن الهجوم نفذه شخص واحد.

وكانت وسائل الإعلام التركية أشارت في البدء إلى مهاجم "على الأقل" متنكر بزي بابا نويل.

وقال شهود لوكالة دوغان إنهم سمعوا المهاجم يتكلم بالعربية، لكن السلطات لم تؤكد هذه المعلومات.

- المكان -

ملهى "رينا" معروف في إسطنبول ويقع في حي أورتاكوي في القسم الأوروبي من المدينة.

وقالت دوغان إن النادي كان يضم نحو 700 شخص أتوا للاحتفال بالعام الجديد.

ويبعد هذا الملهى بضع مئات الأمتار فقط عن مكان الاحتفالات الرسمية بعيد رأس السنة على ضفاف نهر البوسفور.

- السياق -

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء، لكن تركيا تعرضت لهجمات عدة نسبت إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" أو المتمردين الأكراد، واستهدفت أنقرة وإسطنبول خصوصا.

إلا أن السلطات وبعد الهجمات الدموية في 2016 كانت في غاية الحذر، ونشرت نحو 17 ألف شرطي في المدينة.

وأطلقت تركيا العضو في التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق في آب/أغسطس الماضي عملية عسكرية في شمال سوريا ضد الجهاديين والمقاتلين الأكراد.

ويحاصر مقاتلون مسلحون من المعارضة السورية بدعم من القوات التركية مدينة الباب أحد معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا منذ أسابيع. وهدد تنظيم "الدولة الإسلامية" مرارا بتنفيذ اعتداءات في تركيا ردا على هذه العمليات العسكرية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.