البرازيل

البرازيل: أعمال شغب في أحد السجون تؤدي إلى مقتل 60 شخصا

مروحية تابعة للشرطة البرازيلية على متنها قناص تحلق فوق سجن في ساو باولو عام 1997
مروحية تابعة للشرطة البرازيلية على متنها قناص تحلق فوق سجن في ساو باولو عام 1997 أ ف ب/ أرشيف

اندلعت أعمال شغب في سجن ولاية الأمازون شمال البرازيل في مدينة ماناوس عاصمة الولاية، مسفرة عن مقتل ستين شخصا على الأقل، حسب إدارة السجن التي أرجعت سبب العنف إلى مواجهة بين عصابات متنافسة.

إعلان

قتل 60 شخصا على الأقل ليل الأحد الاثنين في أعمال شغب داخل سجن في ولاية الأمازون البرازيلية اندلعت إثر مواجهات بين عصابات متنافسة، كما أعلن مسؤول الاثنين.

وأفاد رئيس إدارة سجون الولاية بيدرو فلورنسيو أن أعمال الشغب جرت الأحد في سجن في ماناوس عاصمة الولاية وأسفرت "عن 60 قتيلا حتى الآن".

وغالبا ما تقع أعمال شغب في سجون البرازيل المكتظة والقليلة التمويل، ولطالما اشتكت المنظمات الحقوقية من ظروف الاعتقال فيها.

وأفاد تقرير لوزارة العدل عن وجود حوالي 622 ألف نزيل أواخر 2014 في سجون البلاد، غالبيتهم من الذكور السود.

وهذا يجعل البرازيل الرابعة من حيث عدد المساجين في العالم بعد الولايات المتحدة والصين وروسيا، بحسب التقرير.

في 18 تشرين الأول/أكتوبر اندلعت أعمال شغب دامية في ثلاثة سجون مختلفة نسبت إلى عراك بين أعضاء العصابتين الأكبر في البلد، تخللها احتجاز رهائن من الزائرين وقطع رؤوس خصوم وإحراق آخرين أحياء، بحسب السلطات.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم