تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

اعتداء إسطنبول: الشرطة التركية تنشر صور المشتبه به وتعتقل 14 شخصا

نشرت الشرطة التركية صورا للمشتبه به الرئيسي في اعتداء إسطنبول
نشرت الشرطة التركية صورا للمشتبه به الرئيسي في اعتداء إسطنبول أ ف ب / الشرطة التركية
3 دَقيقةً

اعتقلت الشرطة التركية 14 شخصا يشتبه في علاقتهم بالاعتداء الدامي على ملهى ليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة، والذي خلف 39 قتيلا. وهي من جهة أخرى على وشك التعرف على المشتبه به الرئيسي الذي نشرت له صورا.

إعلان

اعتقلت الشرطة التركية 14 شخصا مشتبها بهم في إطار التحقيق بشأن الهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول الذي أسفر عن سقوط 39 قتيلا.

AR NW GRAB ISTANBUL d10h

في حين لا يزال منفذ الاعتداء فارا، أكد المتحدث باسم الحكومة التركية الاثنين أن السلطات تقترب من التعرف بشكل كامل عليه.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الاثنين في بيان مسؤولية الهجوم الذي وقع ليلة رأس السنة.

وجاء الاعتداء فيما تواصل القوات التركية منذ أربعة أشهر عملية عسكرية في شمال سوريا ضد التنظيم المتطرف.

وقال نائب رئيس الوزراء نعمان قورتولموش خلال مؤتمر صحفي "تم اكتشاف معلومات بشأن البصمات والمظهر الأساسي للإرهابي. في العملية التي تعقب ذلك سيجري العمل على التعرف عليه بشكل سريع".

وشهدت أنقرة وإسطنبول ومدن تركية أخرى سلسلة اعتداءات في العام 2016 نسبتها السلطات إلى المتمردين الأكراد أو تنظيم "الدولة الإسلامية" وأوقعت المئات من الضحايا.

صور المشتبه به الرئيسي

سريعا ما نشرت الشرطة التركية صورة للمشتبه به الرئيسي في تنفيذ العملية، وكانت الصورة بالأبيض والأسود وسيئة الجودة فهي مقتطفة من عدسات المراقبة.

ثم نشر المحققون في وقت لاحق صورا أخرى للمشتبه به كانت جودتها أعلى لكنهم لم يحددوا مصدرها.

ورجحت وسائل إعلام تركية أن أحد آخر الصور التي بثت هي مقتطفة من فيديو نشره المشتبه به على تويتر ويظهر فيه متجولا في ساحة تقسيم في قلب إسطنبول.

منفذ الهجوم قاتل في سوريا في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية"

وأوردت صحيفة "حرييت" أن المهاجم، الذي لم يكشف رسميا عن هويته بعد، دخل إلى تركيا من سوريا حيث كان يقاتل إلى جانب تنظيم "الدولة الإسلامية"، وهو ما يفسر "إتقانه الجيد جدا لاستخدام الأسلحة النارية".

وبحسب كاتب مقالات مقرب من السلطات التركية هو عبد القادر سلوي، فإن المهاجم الذي تعرفت السلطات على هويته، تدرب على حرب الشوارع في مناطق سكنية في سوريا واستخدم التقنيات التي اكتسبها هناك في اعتدائه.

وذكرت "هابرتورك" أن المهاجم وصل إلى إسطنبول قادما من مدينة قونيا جنوبا في تشرين الثاني/نوفمبر برفقة زوجته وطفليه، مرجحة أن تكون زوجته ضمن 12 شخصا تم إيقافهم قيد التحقيق.
 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.