تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"ترامب سهل على إسرائيل التهام الأراضي الفلسطينية"

في صحف اليوم: استمرار الاحتجاجات في إيران وتوجه السلطات إلى التصلب في موقفها في مواجهة المحتجين. بعض الصحف رأت أن السبب في الاحتجاجات سوء الحسابات في الصراع بين التيارين الإصلاحي والمحافظ. في الصحف كذلك تصويت الكنيست الإسرائيلي بالأغلبية على مشروع قرار يحظر على أي حكومة مستقبلية التنازل عن "القدس الموحدة"، وجدل جديد بين الرئيسين الكوري الشمالي والأمريكي حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

إعلان

نتوقف أولا عند الاحتجاجات التي تشهدها عدد من المدن الإيرانية. صحيفة طهران تايمز عنونت على تصريحات مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي الذي قال إن الأعداء قد اتحدوا في الأيام الأخيرة ضد إيران. هذه التصريحات تعد الأولى لعلي خامنئي منذ اندلاع الاحتجاجات يوم الخميس الماضي. احتجاجات تقول الصحيفة جاءت للتعبير عن غضب فئات من الشعب الإيراني بسبب غلاء المعيشة وبسبب البطالة والفساد.

الصحف الفرنسية تشير اليوم إلى تصلب السلطات الإيرانية في موقفها إزاء المحتجين. صحيفة لا كروا كتبت إن الرئيس حسن روحاني يخوض مغامرة كبيرة في هذه الأزمة التي تهز إيران منذ عدة أيام. الصحيفة رأت أن روحاني كان يعول على سياسة اقتصادية منفتحة بدأها بتوقيع الاتفاق النووي مع الدول الغربية في العام 2015، لكن تأخر ظهور نتائج هذه السياسة خاصة لدى الطبقات الفقيرة تسبب في اندلاع موجة الاحتجاجات. الصحيفة رأت أن روحاني يتعين عليه اليوم التعامل مع الانقسامات والمنافسة داخل النظام الإيراني.

هكذا لم يتمكن لا التيار الإصلاحي ولا التيار المحافظ من استمالة المحتجين لأن كليهما هدف للاحتجاج نقرأ في صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية. الصحيفة أشارت إلى الحصيلة المرتفعة للقتلى وأعداد المعتقلين. هذه الاحتجاجات اندلعت بحسب الصحيفة بسبب سوء الحسابات في صراع طويل الأمد على السلطة بين المتشددين والإصلاحيين، والغضب موجه ضد المؤسسة السياسية برمتها، وتنقل الصحيفة عن محللين أن نسبة البطالة بين الشباب تبلغ 40 في المئة بينما أنفقت إيران مليارات الدولارات في العراق وسوريا ولبنان.

صحيفة القدس العربي وفي رسم لأمين حجاج صورت بداية العام الميلادي الجديد في إيران بهذا الرسم. إنها بداية غير سعيدة للحكومة الإيرانية.

نبقى في صحيفة القدس العربي التي خصصت أول عنوان لها اليوم لإقرار الكنيست الإسرائيلي بالأغلبية مشروع قرار يحرم التنازل عن أي جزء من القدس بشقيها الشرقي والغربي في أي تسوية سياسية مستقبلية. صحيفة القدس العربي عنونت "إسرائيل تكرس قرار ترامب بتشريع القدس الموحدة والسلطة تعتبره إعلان حرب" هذا فيما أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي توقيف تمويل الأونروا لإجبار عباس على العودة للمفاوضات مع تل أبيب.

قرار الكنيست الإسرائيلي بحظر التفاوض على القدس تعلق عليه مقالات الرأي في الصحف العربية. في صحيفة الغد الأردنية مقال لمحمود الخطاطبة يتساءل فيه عن جدوى كل المفاوضات التي شارك فيها العرب مع إسرائيل منذ خمسة وعشرين عاما. الكاتب عاد على عدد من الأحداث التي تعكس حسبه عدم وجود أي رغبة لدى الإسرائيليين في السلام كزيادة المستوطنات بنسبة أربعمئة في المئة منذ توقيع اتفاقية أوسلو، وخلص الكاتب إلى أن الشعب الفلسطيني أمام خيارين إما الاستمرار في الانتفاضة مع كل التبعات التي يمكن أن تنتج عنها، وإما استمرار السلطة الفلسطينية في العملية السلمية مع إسرائيل. لكن الكاتب يخشى أن يكون الفلسطينيون في زمن لا خيارات لهم.

صحيفة العربي الجديد نشرت هذا الرسم لعماد حجاج كتعبير عن توجهات سياسة الرئيس الأمريكي حيال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، منذ قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. ترامب يسهل على إسرائيل التهام الأراضي الفلسطينية.

تغريدات ترامب متواصلة حيال عدد من القضايا وتثير جدلا كبيرا، من بين آخر هذه التغريدات رده على الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون حول الزر النووي الموجود على مكتبه. دونالد ترامب رد إن لدي أيضا زرا نوويا لكنه أكبر وأقوى وأكثر فاعلية من زر الرئيس الكوري الشمالي. موقع هافنغتون بوست في طبعته الفرنسية يكتب إن هذه التهديدات تمس بقواعد موقع تويتر، والعديد من مستخدمي إنترنت طالبوا باستبعاد حساب ترامب من الموقع.

الرئسي الكوري الشمالي مد يده إلى كوريا الجنوبية خلال خطاب رأس السنة الميلادية، وكوريا الجنوبية اقترحت أمس على الجارة الشمالية إجراء مشاورات رفيعة المستوى يوم التاسع من الشهر الجاري. هذه الصحيفة الكورية الجنوبية، جونغ أنغ دايلي، تعنون على الخبر وتقول إن رد سيول جاء بعد يوم واحد من تلميح كيم جونغ أون إلى إمكانية إرسال بعثة رياضية للمشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية التي ينظمها الجنوب. صحيفة هانكيوري رأت في الافتتاحية أن خطاب كيم جونغ أون بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة يمكنه أن يفتح الباب للسلام ودعت سلطات سيول إلى اغتنام الفرصة لتحسين العلاقات بين الكوريتين وتهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.