تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: توقيف عشرات الأشخاص إثر أعمال شغب خلال مبارة باريس سان جرمان والأفريقي

فرانس 24

شهدت مدرجات ملعب رادس الأولمبي بالعاصمة تونس الأربعاء أعمال شغب، أصيب خلالها شرطي بجروج خلال مباراة النادي الأفريقي التونسي الودية، بفريق العاصمة الفرنسية باريس سان جرمان. وحسب وزارة الداخلية التونسية فإن 43 شخصا تم إيقافهم خلال المباراة التي انتهت بثلاثية نظيفة للفريق الضيف.

إعلان

أصيب شرطي تونسي بإصابة خطيرة في وجهه إثر أعمال شغب شهدتها مدرجات ملعب رادس الأولمبي خلال الشوط الثاني من المباراة الودية للنادي الأفريقي التونسي وباريس سان جرمان الفرنسي الأربعاء، أوقفت على إثرها السلطات 43 شخصا، بحسب بيان لوزارة الداخلية التونسية.

وجاء في البيان أنه خلال المباراة التي أقيمت في ملعب رادس قرب العاصمة، تعرض عنصر أمن "إلى إصابة خطيرة بواسطة آلة حادة مستوى أسفل العين استوجبت نقله إلى المستشفى (...) إثر حصول مناوشات وأحداث شغب بين الجماهير خلال الشوط الثاني".

وأكدت الوزارة خضوع العنصر لجراحة، وأن حاله "مستقرة".

وفي بيان منفصل، أفادت الوزارة عن توقيف 43 شخصا "على خلفية حصول مناوشات وأحداث شغب".

وحضر المباراة التي أقيمت في الملعب الأولمبي برادس، زهاء 35 ألف متفرج. واندلعت أحداث الشغب بين الجمهور في الشوط الثاني.

وقام أنصار النادي الأفريقي بتحطيم الكراسي ورميها عشوائيا، وسط مناوشات بين أنصار النادي الذي يعد من بين  النوادي الأكثر شعبية في تونس.

واستمر الشغب زهاء عشر دقائق، ولم يهدأ المكان قبل تدخل الشرطة.

وحسم فريق العاصمة الفرنسية نتيجة المباراة في مصلحته بثلاثية نظيقة حملت تواقيع كريستوفر نكونكو وأنخل دي ماريا وجان ماري أوغوستين، وشارك فيها الوافدان الجديدان إلى سان جرمان الألماني يوليان دراكسلر والأرجنتيني جيوفاني لو سلسو.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.