تخطي إلى المحتوى الرئيسي
في فلك الممنوع

شارلي إيبدو: "كيف ترد على من يرسم النبي؟"

فرانس24

هي رسمة تبالغ في تحريف الملامح الطبيعية. الكاريكاتير أو فن الإضحاك، وقع ضحية مجزرة وحشية هنا في باريس. رسامو كاريكاتير تجرؤوا على انتقاد كل شيء، دون أي استثناء! رفضوا كل الخطوط الحمراء فسالت دماؤهم تاركة وراءها جدلا كبيرا. جدل حول الحريات وحدودها وأثمانها. ونقاش حقيقي عن كل أولئك الذين نصبوا أنفسهم حراسا للمقدسات وجنودا يقتلون باسم الدين. عامان مرا على المجزرة، فمن انتصر؟ حرية التعبير أم رصاص الكلاشينكوف؟ الجزء الثاني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.