تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: توقيف أربعة مشتبه بهم إضافيين في الاعتداء على الكنيسة القبطية

أ ف ب/ أرشيف

أوقفت الشرطة المصرية أربعة مشتبه بهم إضافيين في تفجير الكنيسة القبطية في القاهرة الذي خلف عشرات القتلى، مشيرة أن من بين هؤلاء الموقوفين شخص يرجح أنه أحد أبرز المخطيطن للاعتداء، وفق ما أعلنت السلطات الأربعاء.

إعلان

قالت السلطات المصرية الأربعاء إنه تم توقيف أربعة مشتبه بهم إضافيين في الاعتداء الذي استهدف في كانون الأول/ديسمبر كنيسة قبطية في القاهرة وخلف 27 قتيلا وتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية". وبين هؤلاء أحد أبرز المخططين للاعتداء كرم أحمد عبد العال إبراهيم، وفق ما أوردت وزارة الداخلية في بيان.

وتابعت الوزارة أن قوات الأمن لا تزال تلاحق مهاب مصطفى السيد قاسم الذي سبق أن قالت الداخلية أنه قائد الخلية المسؤولة عن الاعتداء. مضيفة أن التحقيقات كشفت أن أحد المشتبه بهم الجدد الموقوفين مرتبط بجماعة الإخوان المسلمين المحظورة والتي نفت ضلوعها في الهجوم.

ويذكر أنه في 11 كانون الأول/ديسمبر، استهدف اعتداء انتحاري كنيسة القديسين بطرس وبولس المجاورة للكاتدرائية المرقصية في القاهرة.

وبعد وفاة امرأة الأربعاء كانت أصيبت في الاعتداء، ارتفعت حصيلة القتلى إلى 27 وفق وزارة الصحة. ولا يزال 11 جريحا يتلقون العلاج في المستشفى. وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي غداة الاعتداء إن منفذه هو انتحاري يدعى محمود شفيق محمد مصطفى (22 عاما). كما أكد السيسي أن السلطات اعتقلت أربعة من المشتبه بهم.

والاعتداء الذي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية"، كان الأكثر دموية ضد الأقباط منذ الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن مقتل 21 شخصا في الأول من كانون الثاني/يناير 2011 في إحدى كنائس الإسكندرية.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.