رياضة

كأس إنكلترا: خماسية نظيفة لمانشستر سيتي أمام وستهام تؤهله إلى الدور الرابع

مانشستر سيتي قدم استعراضا هجوميا أمام مضيفه وستهام يونايتد أنهاه بنتيجة 5-صفر الجمعة على ملعب "أبتون بارك"
مانشستر سيتي قدم استعراضا هجوميا أمام مضيفه وستهام يونايتد أنهاه بنتيجة 5-صفر الجمعة على ملعب "أبتون بارك" أ ف ب

بلغ مانشستر سيتي الدور الرابع من مسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم بعدما قدم استعراضا هجوميا أمام مضيفه وستهام يونايتد أنهاه بنتيجة 5-صفر الجمعة على ملعب "أبتون بارك".

إعلان

خرج مدرب مانشستر سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا منتصرا من اختباره الأول في مسابقة كأس إنكلترا التي تبدأ فيها أندية الدوري الممتاز مشوارها من الدور الثالث بمشاركة 64 فريقا، وتقام خلاله 32 مباراة، أولها كان بين سيتي ومضيفه وستهام، على أن تقام السبت 25 مباراة و5 الأحد وواحدة الاثنين.

ونجح سيتي في فك عقدته على ملعب "أبتون بارك" حيث لم يفز منذ 21 كانون الثاني/يناير 2014، حين تغلب على مضيفه اللندني بثلاثية نظيفة في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة.

ويأمل غوارديولا أن يعطي هذا الفوز الكبير زخما للاعبيه الذين تنتظرهم مرحلة هامة جدا في الأيام القليلة المقبلة، إذ يحل سيتي الأحد ضيفا على إيفرتون في المرحلة 21 من الدوري المحلي، ثم يستضيف توتنهام ثالث الترتيب بفارق الأهداف أمام الـ"سيتيزينس" الذن سيعود بعد هذه الموقعة الى ملعب "أبتون بارك" لمواجهة وستهام مجددا في الدوري.

وأجرى غوارديولا خمسة تعديلات على التشكيلة التي بدأت لقاء السبت في الدوري الممتاز ضد برنلي (2-1)، وأبرزها إشراك الأرجنتيني سيرخيو أغويرو أساسيا إلى جانب مواطنيه المدافع بابلو زاباليتا والحارس ويلي كاباييرو، إلى جانب لاعب الوسط الإسباني دافيد سيلفا والمدافع الإنكليزي جون ستونز.

وكان غوارديولا مصيبا في خياره، لأن أغويرو وسيلفا وستونز سجلوا في اللقاء، فيما كان زاباليتا خلف الهدف الأول للفريق بعد انتزاعه ركلة جزاء.

ومن جهة الفريق اللندني، أجرى المدرب الكرواتي سلافن بيليتش ثلاثة تعديلات على التشكيلة التي خسرت السبت في الدوري أمام مانشستر يونايتد (صفر-2)، وأبقى النجم الفرنسي ديميتري باييت على مقاعد البدلاء، ولعب الجزائري سفيان فيغولي منذ البداية بعد أن كسب الاستنئاف الذي تقدم به ضد إيقافه إثر طرده في مباراة السبت أمام يونايتد.

وحسم سيتي اللقاء في الشوط الأول بعدما أنهاه متقدما بثلاثية، بدأها بركلة جزاء نفذها العاجي يايا توري بعد خطأ انتزعه زاباليتا من المدافع الإيطالي أنجيلو أوغبونا (33).

ثم أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 41 بهدية من المدافع النروجي هافارد نوردفيت الذي حول الكرة في شباك فريقه عن طريق الخطأ عندما حاول اعتراضها قبل أن تصل إلى رحيم ستيرلينغ، إثر عرضية من الفرنسي باكاري سانيا.

وعقد دافيد سيلفا مهمة الفريق اللندني بعدما سجل الهدف الثالث في الدقيقة 43 بعد أن وصلته الكرة من ستيرلينغ.

وهذه المرة الأولى التي يسجل فيها سيتي ثلاثة أهداف خلال الشوط الأول بقيادة غوارديولا.

وبدأ سيتي الشوط الثاني من حيث أنهى الأول، فأضاف الهدف الرابع بعد تمريرة من ستيرلينغ إلى توريه، فسددها لاعب الوسط العاجي لتجد في طريقها أغويرو الذي حولها من مسافة قريبة في الشباك (50).

واختتم ستونز المهرجان التهديفي في الدقيقة 84 بكرة رأسية إثر ركلة ركنية للضيوف من الجهة اليسرى.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم