الولايات المتحدة - إيران

مدمرة أمريكية تطلق طلقات تحذيرية باتجاه زوارق إيرانية في مضيق هرمز

أ ف ب / أرشيف

حصلت مواجهة بحرية بين مدمرة أمريكية وزوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني في منطقة مضيق هرمز، انتهت بإطلاق المدمرة الأمريكية طلقات تحذيرية باتجاه الزوارق. وهذه ليست المرة الأولى التي تحصل فيها مثل هذه المواجهة، إذ غالبا ما تقترب الزوارق الإيرانية من السفن الأمريكية في المنطقة، ولا تجيب على اتصالات اللاسلكي التي تجريها السفن الأمريكية ولا تكشف نواياها.

إعلان

أطلقت سفينة حربية أمريكية الأحد طلقات تحذيرية على زوارق للحرس الثوري الإيراني كانت تقترب منها بسرعة فائقة، في منطقة مضيق هرمز، بحسب مسؤولين أمريكيين في وزارة الدفاع الاثنين.

والطلقات التحذيرية للمدمرة الأمريكية "يو أس أس ماهان" وضعت حدا لذلك وفقا لثلاثة مسؤولين أمريكيين.

وكانت القطع الإيرانية زوارق هجومية سريعة. وقال أحد المسؤولين الأمريكيين أن البحارة كانوا أمام أسلحتهم وكأنهم مستعدون لاستخدامها أثناء اقترابهم من السفينة الأمريكية.

وتقترب زوارق الحرس الثوري الإيراني بانتظام من السفن الأمريكية في مياه الخليج الدولية ومضيق هرمز، ولا تجيب على اتصالات اللاسلكي التي تجريها السفن الأمريكية ولا تكشف نواياها.

وتنتقد البحرية الأمريكية بانتظام هذه الحوادث التي تفضي أحيانا إلى طلقات تحذيرية.

والحرس الثوري قوة شبه عسكرية تابعة مباشرة للمرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي.

وفي نهاية آب/أغسطس، قال الجنرال جو فوتل "إني قلق من القادة غير المسؤولين" في صفوف الحرس الثوري "الذين يحاولون اختبارنا" وقد يتسببون بتصعيد عسكري.

وقبل أيام، كانت سفينة حربية أمريكية أطلقت طلقات تحذيرية على زورق للحرس الثوري.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، احتجز الإيرانيون لفترة قصيرة طاقمي زورقي دورية أمريكيين دخلا المياه الإقليمية الإيرانية عن طريق الخطأ.

وأفرج عن البحارة الأمريكيين الـ10 بعد 24 ساعة.

ولدى وقوع حادث الأحد، كانت السفينة الحربية الأمريكية تبحر برفقة قطعتين حربيتين أخريين، سفينة التموين "يو أس أن أس وولتر ديل" وسفينة "يو أس أس ماكين آيلاند" الهجومية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم