اليمن

اليونيسف: نحو 1400 طفل قتلوا في اليمن منذ بدء النزاع المسلح في 2015

أ ف ب

نحو 1400 طفل قتلوا في اليمن منذ بدء النزاع المسلح في آذار/مارس 2015 حسب إحصائيات كشفت عنها الأربعاء منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).

إعلان

 كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الأربعاء أن نحو 1400 طفل قتلوا في النزاع المسلح في اليمن منذ بدايته قبل نحو عامين، مشيرة إلى أن هذا العدد "قد يكون في الحقيقة أكبر بكثير". 

وقالت ممثلة اليونيسف في اليمن ميريتشل ريلانو في صنعاء إنه "منذ بداية النزاع في آذار/مارس 2015، وثقت الأمم المتحدة مقتل حوالي 1400 طفل وإصابة أكثر من 2140 بجروح".

وأضافت أن "الأرقام الحقيقية قد تكون في الحقيقة أكبر بكثير".

وبحسب أرقام الأمم المتحدة، أوقع النزاع أكثر من سبعة آلاف قتيل ونحو 39 ألف جريح، بينهم هؤلاء الأطفال.

يشهد اليمن منذ نحو عامين نزاعا مسلحا بين المتمردين الحوثيين المتحالفين مع قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وقوات الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي الذي يلقى مساندة تحالف عربي بقيادة المملكة السعودية.

وتسبب النزاع في تدهور الأوضاع الإنسانية والصحية بشكل كبير لنحو 26 مليون يمني، وحرم أكثر من ثلثي السكان من الحصول على العناية الطبية اللازمة بينما أصبح الوصول إلى الغذاء أكثر صعوبة.

وتؤكد منظمة اليونيسف أن الأطفال أكثر من يدفع ثمن النزاع القائم، حيث أن سوء التغذية والأمراض يتسببان في وفاة طفل يمني واحد على الأقل كل عشر دقائق.

في مؤتمر صحافي في صنعاء، قالت ريلانو أنه جرى تجنيد 1363 طفلا من قبل أطراف الصراع.

كما أن النزاع في اليمن حرم آلاف الأطفال من التعليم بعدما أصبحت حوالي ألفي مدرسة خارج الخدمة بفعل الدمار الذي أصاب بعضها، والأضرار التي لحقت ببعضها الآخر، وتحول مدارس إلى ملاجئ للنازحين، بحسب ريلانو.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم