سوريا

سوريا: هولاند يدعو لضم كل أطراف المنطقة في مفاوضات أستانة

عبر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن أمله في استئناف المفاوضات حول سوريا وأن تشمل كل الأطراف واللاعبين في المنطقة باستناء المجموعات المتطرفة وأن تتم تحت رعاية الأمم المتحدة كما تم تحديده في مفاوضات جنيف في 2012. وتنظم موسكو وأنقرة محادثات أستانة حول سوريا في غضون عشرة أيام.

إعلان

عبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن أمله في أن تستؤنف  محادثات السلام السورية سريعا وأن تضم كل أطياف المجتمع السوري واللاعبين الإقليميين والمعنيين بالملف السوري وذلك قبل عشرة أيام من محادثات أستانة التي تنظمها موسكو وأنقرة.

وقال الرئيس الفرنسي في لقاء مع السلك الدبلوماسي لمناسبة السنة الجديدة، إن المفاوضات "يجب أن تتم برعاية الأمم المتحدة، في الإطار الذي حدد منذ 2012 في جنيف  . ومن الملائم بالتالي جمع الأطراف المعنية، كل الأطراف المعنية باستثناء المجموعات الأصولية والمتطرفة، والتحرك في إطار جنيف".

مقطع من كلمة الرئيس الفرنسي حول الملف السوري 20170112

وأضاف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الخميس إن محادثات السلام في الشرق الأوسط المقرر أن تجرى في باريس يوم الأحد ليس هدفها أن تحل محل المفاوضات الثنائية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 

فرانس 24 /أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم