هجرة

المجر: القضاء يدين الصحافية التي عرقلت لاجئا سوريا

 لقطة من الفيديو تظهر عرقلة الصحفية المجرية لعبد المحسن
لقطة من الفيديو تظهر عرقلة الصحفية المجرية لعبد المحسن الصورة من فيديو يوتيوب

أدانت محكمة في شرق المجر الخميس، الصحافية التي عرقلت لاجئا سوريا في سبتمبر/ أيلول الماضي. وقضت بوضعها تحت المراقبة لمدة ثلاثة أعوام.

إعلان

 أدان القضاء المجري الخميس الصحافية التي عرقلت لاجئا سوريا في سبتمبر/ أيلول 2015، ووضعتها تحت المراقبة القضائية لمدة ثلاثة أعوام.

وطالبت النيابة العامة بإنزال أقسى العقوبات بالصحافية، التي كانت تعمل في قناة مقربة اليمين المتطرف تبث على الإنترنت، فيما قال محاميها إنه سيستأنف الحكم.

وكان فيديو انتشر في سبتمبر/ أيلول 2015 على نطاق واسع على الإنترنت يظهر أحد اللاجئين السوريين، ويدعى عبد المحسن وهو يحمل ابنه زياد بين ذراعيه، يقع أرضا عندما قامت مصورة مجرية بعرقلته. وقالت القناة التي تشتغل لحسابها أنها فصلتها عن عملها بعد الحادث.

وتبين فيما بعد أن عبد المحسن كان يعمل مدربا لكرة القدم لفريق في الدرجة الأولى في سوريا، كما كشف عن ذلك وقتها وزير الداخلية الإسباني، مرحبا به في بلاده.

ودرب عبد المحسن، واسمه الكامل أسامة عبد المحسن، فريق نادي الفتوة-دير الزور الذي ينشط في الدوري الأول السوري لكرة القدم.

وقال الوزير خورخيه فرنانديز دياز حينها للإذاعة الوطنية "لن أفرض أي عراقيل أو اعتراض على أن يقوم هذا الشاب وهو مدرب لكرة القدم نعرف قصته، بإحضار عائلته من سوريا وأن يقيموا في خيتافي، إحدى ضواحي مدريد، لبدء حياة جديدة سعيدة والاندماج في المجتمع الإسباني". وشدد الوزير على أن "المبدأ الإنساني يطغى فوق أي اعتبار".

 

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم