تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الأمريكية تعجز عن حذف فيديو انتحار فتاة بث عبر "فيس بوك لايف"

أ ف ب

عجزت شرطة سيدرتاون في ولاية جورجيا الأمريكية عن حذف تسجيل مصور بث عبر خدمة "فيس بوك لايف" ويظهر انتحار فتاة في الثانية عشرة من عمرها، رغم الدعوات لسحبه.

إعلان

 وجدت شرطة سيدرتاون في ولاية جورجيا الأمريكية (جنوب شرق) نفسا عاجزة عن وقف انتشار تسجيل مصور بث عبر خدمة "فيس بوك لايف" للبث المباشر ويظهر انتحار فتاة في سن الثانية عشرة، رغم الدعوات لسحبه.

ونشرت كايتلين نيكول ديفيس هذا التسجيل الذي تم تصويره بواسطة هاتف محمول في 30 كانون الأول/ديسمبر مدته حوالي أربعين دقيقة يظهرها في حديقة تعلق حبل مشنقة على شجرة قبل توجيه تحية الوداع لأصدقائها وعائلتها.

وتقول الفتاة في التسجيل "أشعر بالأسف لأني لست جميلة بما يكفي. آسفة على كل شيء، آسفة حقا، لكنني لم أعد قادرة على التحمل"، قبل أن تلف الحبل حول عنقها وتنتحر أمام الكاميرا.

وذكرت صحيفة "روم نيوز تريبيون" المحلية، أن كايتلين نيكول ديفيس نشرت في 27 كانون الأول/ديسمبر تسجيلا مصورا آخر قالت فيه أنها تعرضت لانتهاكات جنسية من فرد من عائلتها. وقد تم حذف هذا التسجيل.

كذلك تم تعليق حساب كايتلين نيكول على "يوتيوب" غير أن انتشار التسجيل المصور عبر الإنترنت كان سريعا جدا إذ تم تداوله من جانب مستخدمين كثر للشبكة لم يتوانوا عن إعادة نشره متباهين بطابعه المأسوي.

وقال كيني دود قائد شرطة مقاطعة بولك لمحطة "فوكس 5" المحلية إنه تلقى سيلا من الرسائل من سائر أنحاء العالم تطالبه بسحب التسجيل المصور من دون النجاح في وقف انتشاره.

وأوضح تود في هذه المقابلة "نريد سحبه من أجل العائلة وأيضا لكونه قد يشكل خطرا على أطفال آخرين".

وأضاف "اتصلنا بمواقع عدة. لقد سألوا ما إذا كانوا مرغمين على حذف (التسجيل المصور) ولا يوجد أي موجب قانوني يرغمهم على ذلك. لكن بالنسبة لي، أنها مسألة أخلاقية بحتة".

ولم ترد شرطة بولك على استفسارات وكالة الأنباء الفرنسية في الموضوع.

 

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن