تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محمود عباس: نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس "سيضر بعملية السلام"

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس أ ف ب / أرشيف

خلال افتتاح السفارة الفلسطينية الجديدة في الفاتيكان، وقبل توجهه إلى باريس للمشاركة في مؤتمر السلام للشرق الأوسط، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس سيضر بعملية السلام. ويأتي ذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب نيته نقل سفارة بلاده إلى القدس، في خطوة تعكس تغييرا جذريا في السياسة الأمريكية المتبعة منذ عقود.

إعلان

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت إنه إذا مضى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في خططه لنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس فإن ذلك سيضر بعملية السلام.

وأضاف للصحفيين بعد دقائق من بحثه الوضع في الشرق الأوسط مع البابا فرنسيس أن الفلسطينيين سينتظرون ليروا ما سيحدث. وقال "نتمنى أن يكون ذلك غير صحيح لأن ذلك سيعرقل عملية السلام."

وتوقف عباس في روما لافتتاح سفارة فلسطينية جديدة لدى الفاتيكان قبل أن يكمل طريقه إلى باريس للمشاركة في مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط.

ويمثل وعد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس تغييرا في السياسة الأمريكية المتبعة منذ عقود. وكانت إدارات أمريكية متعاقبة قالت إن وضع مدينة القدس يجب أن يكون محل تفاوض. ويساند الفاتيكان أيضا حل الدولتين.

وتقول إسرائيل إن القدس عاصمتها الموحدة والأبدية ويريد الفلسطينيون أن تكون القدس الشرقية عاصمة دولتهم المستقبلية.

 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.