كرة القدم

كأس الأمم الأفريقية 2017: خسارة المنتخب التونسي أمام نظيره السنغالي 2-صفر

ساديو ماني هداف السنغال.
ساديو ماني هداف السنغال. بيار روني فورمس / فرانس 24

استهل المنتخب التونسي بطولة كأس الأمم الأفريقية 2017 بخسارة مرة أمام السنغال (2-صفر) مساء الأحد في منافسات المجموعة الثانية، ليضع نفسه في وضعية معقدة قبل مواجهة جاره الجزائري الخميس المقبل. وكان زملاء محرز تعادلوا أمام زيمبابوي 2-2.

إعلان

بدأت "نسور قرطاج" التونسية حملتها في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017 مساء الأحد بأسوأ طريقة، إذ إنها خسرت بنتيجة 2-صفر أمام "أسود التيرانغا" السنغالية في مدينة فرانسفيل (جنوب الغابون) ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وسجل هدفي السنغال ساديو ماني في الدقيقة 10 وكارا مبوجي في الدقيقة 30. لكن منتخب تونس أضاع فرصا لا تعد ولا تحصى، لاسيما في الشوط الثاني عندما تعززت صفوفه بدخول وهبي الخزري.

المرشح للفوز بهذه المباراة كانت السنغال بحكم تصنيفها العالمي (33 مقابل 36 لتونس)، لكن "نسور قرطاج" وفقت في البداية وفرضت ضغطا كبيرا على لاعبي المدرب أليو سيسيه. وما إن مرت دقيقتان حتى اقترب أحمد عكايشي من تسجيل الهدف الأول برأسية محكمة عانقت القائم الأيمن للحارس ديالو.

اطلعوا على ملفنا الخاص: هل سيفوز منتخب عربي بكأس الأمم الأفريقية 2017؟

ولكن "الأسود" سرعان ما استفاقوا ليهزوا شباك المثلوثي في الدقيقة العاشرة بركلة جزاء حولها مهاجم ليفربول ماني بعد خطأ من عبد النور على كوليبالي داخل منطقة الجزاء.

وبعد أن فوت عكايشي فرصة التعادل عندما انفرد بالحارس ديالو ليسدد خارج المرمى (15)، جاءت رأسية كارا مبوجي إثر ضربة ركنية لتنهي مسيرتها في شباك المثلوثي (30) وتذكر التونسيين بأن الهجوم السنغالي هو لا شك الأفضل في أفريقيا.

وبعد دخول الخزري، انتعش خط الهجوم التونسي وبدأ يهدد مرمى ديالو. ولكن يوسف مساكني كان بطل الفرص الضائعة وأهدر العديد من الكرات التي كانت على وشك أن تزور شباك مرمى السنغال (تسديدة فوق المرمى في الدقيقة 39، تسديدة أخرى بين أيدي الحارس ديالو في الدقيقة 58، ضربة على بعد متر من مرمى ديالو في الدقيقة 70، وتسديدة أخيرة في الدقيقة 78). وأضاع خنيسي فرصة سانحة أيضا في الدقائق الأخيرة من الوقت الرسمي.

وأفلت المثلوثي مرتين من الهدف الثالث، في الدقيقة 54 عندما سدد المدافع ديوف برأسه خارج المرمى، وفي الدقيقة 64 إثر ضربة تصدت لها العارضة من البديل إسمايلا.

والنتيجة أن تونس بحاجة إلى الفوز على الجزائر الخميس المقبل (مباشرة على فرانس 24).

وكان زملاء محرز قد تعادلوا أمام زيمبابوي 2-2.

علاوة مزياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم