النووي الإيراني

موغيريني: الاتحاد الأوروبي سيلتزم بالاتفاق النووي الإيراني "البالغ الأهمية"

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني
وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أ ف ب | أرشيف

أكدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي الاثنين، خلال اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الـ28 في بروكسل، أن الاتحاد سيلتزم بالاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، معتبرة أنه "في غاية الأهمية"، وخصوصا لأمن القارة.

إعلان

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين في بروكسل، أن الاتحاد سيلتزم بالاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، معتبرة أنه "في غاية الأهمية"، وخصوصا لأمن القارة.

وقالت موغيريني لدى وصولها إلى اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الـ28، إن "الاتحاد الأوروبي سيواصل العمل من أجل احترام وتطبيق هذا الاتفاق البالغ الأهمية، وخصوصا بالنسبة لأمننا".

ويواجه الاتفاق الموقع بين طهران والدول الكبرى الست (الولايات المتحدة والصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا) عام 2015 انتقادات الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

وقال ترامب في مقابلتين نشرتهما صحيفتا "بيلد" الألمانية و"تايمز" البريطانية الاثنين، أن الاتفاق النووي "من أسوأ الاتفاقات التي أبرمت حتى الآن" و"من أكثرها حماقة"، رافضا أن يؤكد ما إذا كان يعتزم إلغاءه.

وعين ترامب في مناصب أساسية من إدارته شخصيات معادية علنا لإيران، بدءا بوزير الخارجية المعين ريكس تيلرسون الذي يدعو إلى "مراجعة تامة" للاتفاق.

لكن موغيريني لفتت إلى أن الاتفاق الذي أدى إلى رفع جزء من العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران "أظهر فاعليته"، وهو "يثبت أن الدبلوماسية تأتي بنتيجة". وأثنت على انتعاش "كبير" للتجارة والعلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي وإيران.

وفي 16 كانون الثاني/يناير 2016 رفع جزء كبير من العقوبات الدولية المفروضة على إيران، في مقابل الحد من برنامجها النووي، عملا بالاتفاق الموقع قبل ذلك بستة أشهر.

وبعد حوالى سنة، يتم تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد الجمهوري دونالد ترامب في 20 كانون الثاني/يناير.

وزادت إيران صادراتها من النفط والغاز في تسعة أشهر بأكثر من الضعف، لتبلغ بحسب وزارة النفط 2,5 مليون برميل في اليوم، محققة عائدات قدرها 29 مليار دولار.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم