تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب: انتخاب اليساري حبيب المالكي رئيسا جديدا لمجلس النواب

فرانس24

انتخب اليساري حبيب المالكي الاثنين رئيسا لمجلس النواب في المغرب في وقت لا تزال فيه المملكة بدون حكومة منذ أكثر من ثلاثة أشهر. ويمثل انتخاب رئيس مجلس النواب قبل تشكيل الحكومة سابقة في الحياة السياسية في المغرب وأملته ضرورات دبلوماسية.

إعلان

في جلسة علنية للبرلمان المغربي، انتخب الاثنين مجلس النواب رئيسه الجديد حبيب المالكي، في وقت لا تزال فيه المملكة بدون حكومة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، ولم يجتمع فيه البرلمان منذ الانتخابات الأخيرة في تشرين الأول/أكتوبر 2016.

واختير المالكي المرشح الوحيد للمنصب رئيسا لمجلس النواب بأغلبية 198 صوتا (من 395) أثناء جلسة علنية للمجلس، بحسب صور بثت مباشرة عبر الإنترنت.

ورئيس المجلس الجديد الذي لم يظهر في المشهد السياسي المغربي في السنوات الأخيرة، هو خبير اقتصادي ومن شخصيات حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (يسار) وسبق أن تولى عدة مرات منصب وزير.

ويمثل انتخاب رئيس مجلس النواب قبل تشكيل الحكومة سابقة في الحياة السياسية في المغرب وأملته ضرورات دبلوماسية حيث يتعين قبل عودة المغرب إلى عضوية الاتحاد الأفريقي المفترضة في قمة أديس أبابا نهاية كانون الثاني/يناير أن يصادق البرلمان المغربي على معاهدة تأسيس الاتحاد الأفريقي.

وكان العاهل المغربي محمد السادس دعا غرفتي البرلمان إلى تسريع هذا الإجراء الذي يتعين الانتهاء منه بحلول الجمعة، بحسب برلمانيين. وفي الأثناء سيختار النواب رؤساء مختلف الهيئات واللجان البرلمانية.

وسيطلق تفعيل البرلمان، الذي لم يجتمع منذ الانتخابات التي شهدت حلول حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي في المرتبة الأولى، حلقة جديدة في مسلسل تشكيل الحكومة.

ولم يتمكن رئيس الوزراء المكلف عبد الإله ابن كيران منذ ثلاثة أشهر، من تشكيل ائتلافه الجديد. وكان أنهى بنفسه المفاوضات قبل أسبوع بعد رفض مقترحه التمديد لائتلافه السابق المكون من التجمع الوطني للأحرار (ليبراليون) وحزب التقدم والاشتراكية (الشيوعي سابقا) والحركة الشعبية (محافظ). 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.