تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دافوس

انطلاق المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس وسط قطيعة بين النخب والطبقات الوسطى

أ ف ب
2 دَقيقةً

من المنتظر أن يعتلي الرئيس الصيني شي جينبينغ منبر منتدى دافوس بسويسرا الثلاثاء، خلال افتتاح المنتدى الاقتصادي العالمي، ليعرض رؤيته للعولمة على نخب اقتصادية تواجه ريبة متزايدة من الشعوب الغربية، وعداء متزايدا للانفتاح على التبادل الحر.

إعلان

يعرض الرئيس الصيني شي جينبينغ الثلاثاء في دافوس، رؤيته للعولمة على نخب اقتصادية تواجه ريبة متزايدة من الشعوب الغربية، وعداء متزايدا للانفتاح على التبادل الحر، خلال المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد في دافوس بسويسرا.

وبذلك سيكون شي جينبينغ أول رئيس صيني يعتلي منبر منتدى دافوس، ليخاطب قرابة الساعة 10,00 ت غ حوالى ثلاثة آلاف من القادة الاقتصاديين والسياسيين المجتمعين منذ مساء الاثنين في منتجع التزلج، الذي تحول إلى موقع محصن حتى انتهاء المنتدى الجمعة.

وبهذا الخصوص، قال نائب وزير الخارجية الصيني لي باودونغ الأربعاء، إنه "على ضوء (...) التحديات الجديدة على الساحة الدولية، سيعرض الرئيس شي رؤية الصين بشأن العولمة".

ويشكل فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية وانتقاله الجمعة إلى البيت الأبيض أبرز التحديات الجديدة، بعد حملة انتخابية ركزها على التنديد بالتبادل الحر الذي يدعو إليه المشاركون في منتدى دافوس.

كما يلقي عضو في فريق الرئيس المنتخب الانتقالي، هو أنتوني سكاراموتشي، بدوره كلمة تنتظر بترقب كبير.

وينعقد المنتدى هذه السنة في ظل العداء المتزايد من جانب شريحة كبيرة من الشعوب الغربية حيال العولمة، ولا سيما بين طبقات وسطى تعاني من تراجع أوضاعها، وقد صوتت لصالح ترامب وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتهدد ببلبلة اللعبة السياسية في فرنسا وألمانيا ودول أخرى.

ويدرك مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شفاب لهذه القطيعة بين النخب والطبقات الوسطى، وهو نظم اللقاء هذه السنة تحت شعار مسؤولية القادة، داعيا إلى البحث عن "الأسباب خلف غضب الناس وعدم ارتياحهم".

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.