تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غامبيا: الرئيس المنتخب يؤدي اليمين الدستورية في داكار وقوات سنغالية تعبر الحدود

الرئيس المنتخب يؤدي اليمين الدستورية في داكار
الرئيس المنتخب يؤدي اليمين الدستورية في داكار أ ف ب/أرشيف

أدى الرئيس الغامبي المنتخب أداما بارو (51 عاما) الخميس اليمين الدستورية في سفارة بلاده في السنغال في حين يرفض الرئيس المنتهية ولايته يحيي جامع التنازل عن السلطة التي قضى فيها 22 عاما. في المقابل أعلن متحدث باسم الجيش السنغالي أن قوات سنغالية عبرت الحدود لدعم الرئيس الجديد.

إعلان

كما كان منتظرا، أدىرئيس غامبيا المنتخب أداما بارو الخميس اليمين الدستورية في سفارة بلاده في العاصمة السنغالية داكار ودعا قوات الأمن إلى إعلان ولائها له في ظل رفض سلفه يحيى جامع الإقرار بهزيمته.

وأدى بارو (51 عاما) اليمين بعد أيام من لجوئه إلى دكار في حين يرفض جامع التنازل عن السلطة بعد خسارته أمام مرشح المعارضة في انتخابات كانون الأول/ديسمبر رغم الضغوط الدولية.

وحذر جيش السنغال من أنه قد يتدخل في غامبيا إذا واصل جامع رفض التخلي عن السلطة في نهاية ولايته منتصف ليل الأربعاء مع حشد قوة أفريقية على الحدود.

وقال بارو "آمر قائد قوات الدفاع وكبار الضباط إبداء ولائهم لي كقائد أعلى دون أي تأخير. آمر كل أفراد القوات المسلحة بالبقاء في معسكراتهم. من يعثر في حيازتهم أو يسعون للحصول على أسلحة من دون أمر مني سيعتبرون متمردين".

وأضاف "هذا يوم لن ينساه أي من مواطني غامبي. إنه انتصار تسجله أمة غامبيا. ستخفق رايتنا الآن عاليا بين رايات الدول الأكثر ديمقراطية في العالم".

وغامبيا هي أصغر بلد أفريقي حكمه جامع بيد من حديد طيلة 22 عاما عانت خلالها البلاد من الفقر المزمن وانتهاكات حقوق الإنسان.

أعلن المتحدث باسم الجيش السنغالي أن القوات السنغالية دخلت إلى غاميبا بعد ظهر الخميس بعد أن تم حشدها بهدف تنفيذ عملية تدعمها المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا لإرغام يحيى جامع على تسليم السلطة إلى الرئيس الجديد أداما بارو.

وقال المتحدث الكولونيل عبدول ندايي إن القوات "دخلت بعد الظهر"، ردا على سؤال إن كانت قواته اجتازت الحدود.

بالمقابل، أكد رئيس أركان الجيش الغامبي الجنرال عثمان بادجي، أنه لن يصدر أوامر لقواته بالتصدي للتدخل الأفريقي المحتمل، وقال أمام رعايا أجانب، بحسب ما نقل عنه أحد الحضور، "لن ننخرط عسكريا. هذا نزاع سياسي. إذا دخلوا سنفعل هكذا"، رافعا يديه في الهواء في إشارة إلى الاستسلام.

ودعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا مرارا الرئيس الغامبي المنتهية ولايته يحيى جامع إلى احترام نتيجة انتخابات الأول من كانون الأول/ديسمبر، ومغادرة المنصب الذي يتولاه منذ 22 عاما، لكنه يصر على رفض الاعتراف بفوز أداما بارو.

 

فرانس24/أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.