الولايات المتحدة

أوباما يغادر المكتب البيضاوي لآخر مرة ليرافق ترامب إلى حفل تنصيبه رئيسا للبلاد

باراك أوباما ودونالد ترامب خلال لقاء في البيت الأبيض
باراك أوباما ودونالد ترامب خلال لقاء في البيت الأبيض أرشيف / أ ف ب

قبيل حفل ترسيم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، غادر الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما المكتب البيضاوي لآخر مرة، ليستقبل ترامب في البيت الأبيض ثم يذهبا سوية إلى مبنى الكونغرس لحفل الترسيم.

إعلان

غادر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما صباح الجمعة المكتب البيضاوي للمرة الأخيرة، قبل أن يتجه لاستقبال الرئيس المنتخب دونالد ترامب وزوجته ميلانيا في البيت الأبيض.

ودخل أوباما المكتب البيضاوي حيث يعمل الرؤساء الأمريكيون حاملا رسالة للرئيس الذي سيخلفه ووضعها على المكتب الذي يستخدمه الرؤساء المتعاقبون ويعود للقرن التاسع عشر.

ومن التقاليد أن يترك الرئيس المنتهية ولايته رسالة شخصية لخلفه.

للمزيد: ما هي أبرز "إخفاقات" أوباما؟

ثم يتناول باراك وزوجته ميشيل الشاي مع ترامب وزوجته قبل أن يغادروا معا إلى مبنى الكونغرس (الكابيتول) لحفل التنصيب.

ولدى سؤال أوباما أثناء مروره في ممر الجناح الغربي حول ما إذا كان يشعر بالحنين، قال "بالطبع".

وعندما طلب منه أن يقول كلمة أخيرة للشعب الأمريكي قال "شكرا لكم".

ولدى وصول أوباما إلى المكتب البيضاوي قبل ثماني سنوات، وجد رسالة شخصية من سلفه جورج دبليو بوش جاء فيها "قلة فقط أتيح لهم شرف حمل المسؤولية التي تشعر بها الآن. وقلة فقط يعرفون مشاعر السرور بهذه اللحظة والتحديات التي يواجهونها".

وأضافت الرسالة "ستمر بلحظات صعبة. وسيثور منتقدوك. وسيخيب أصدقاؤك آمالك. ولكن سيكون الله دائما إلى جانبك ليطمئنك، وعائلتك التي تحبك وبلدك الذي سيساندك بمن فيهم أنا".

وتابع بوش في الرسالة "مهما واجهك فإنك ستستمد الهامك من طبيعة وتعاطف الشعب الذي تقوده الآن".

 

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم