الحرب في سوريا

نائب رئيس الوزراء التركي: المطالبة برحيل الأسد "غير واقعية"

الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد أ ف ب/أرشيف

قال نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك إن "تركيا لم يعد بوسعها أن تصر على تسوية في سوريا من دون الأسد"، معتبرا هذه المطالبات "غير واقعية"، وذلك خلال جلسة مخصصة لسوريا والعراق في منتدى دافوس الاقتصادي.

إعلان

اعتبر نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك الجمعة أنه سيكون من "غير الواقعي" أن تصر تركيا على حل النزاع في سوريا من دون الرئيس بشار الأسد، وذلك قبل بضعة أيام من بدء مفاوضات أستانة لتعزيز وقف إطلاق النار.

وتعكس هذه التصريحات المفاجئة ليونة في الموقف التركي حيال الأسد، على وقع تقارب بين أنقرة وموسكو التي تدعم النظام السوري.

وقال شيمشك خلال جلسة مخصصة لسوريا والعراق في المنتدى الاقتصادي الدولي في دافوس في سويسرا "علينا أن نكون براغماتيين، واقعيين. الوضع تغير على الأرض بدرجة كبيرة وتركيا لم يعد بوسعها أن تصر على تسوية من دون الأسد. هذا غير واقعي".

وأقرت تركيا السنة الماضية بأن الأسد طرف فاعل في سوريا، لكنها المرة الأولى التي يقول فيها مسؤول تركي كبير صراحة أنه سيكون من غير الواقعي الإصرار على المطالبة برحيل الأسد.

وقدمت تركيا الدعم إلى المعارضة السورية التي تحارب الأسد منذ اندلاع النزاع في 2011.

وتوصلت تركيا وروسيا إلى هدنة في سوريا بين القوات السورية والفصائل المعارضة في نهاية كانون الأول/ديسمبر، شهدت بعض الخروقات لا سيما في وادي بردى.

وترعى تركيا وروسيا مع إيران مفاوضات بين النظام والمعارضة الأسبوع المقبل في أستانة سعيا لتثبيت وقف إطلاق النار.

وقال شيمشك في دافوس أنه لا بد أن تكون أستانة "منطلقا" لعملية تؤدي إلى إنهاء النزاع.

وكان الرئيس السوري أعلن في مقابلة مع قناة يابانية نشرها الإعلام الرسمي السوري أن الأولوية في محادثات أستانة الاثنين هي لوقف إطلاق النار، ما يتيح للفصائل المعارضة التي صنفها بـ"الإرهابية" التخلي عن أسلحتها والحصول على عفو حكومي.

وردا على سؤال عما إذا كان يقبل مناقشة حكومة انتقالية خلال المؤتمر، قال الأسد "أي شيء ستجري مناقشته ينبغي أن يستند إلى الدستور (...) ليس في دستورنا ما يسمى حكومة انتقالية، يمكن أن تكون هناك حكومة عادية تمثل مختلف الأحزاب ومختلف الكيانات السياسية في سورية (...) نسميها حكومة وحدة وطنية".
 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم