استيطان

إسرائيل تسمح ببناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية بعد تنصيب ترامب

أ ف ب/ أرشيف

أعلن مسؤول في بلدية القدس، أن السلطات المحلية وافقت على بناء أكثر من 500 وحدة سكنية في أحياء استيطانية في القدس الشرقية المحتلة، بعد تجميدها أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي في انتظار تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.

إعلان

 وافقت بلدية القدس الإسرائيلية الأحد على منح الضوء الأخضر لبناء 566 وحدة سكنية في ثلاثة أحياء استيطانية في القدس الشرقية المحتلة، بحسب ما أعلن مسؤول في البلدية.

وبعد يومين على تولي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة، قال نائب رئيس بلدية القدس مئير ترجمان الذي يترأس لجنة التخطيط والبناء، إن أذون بناء هذه الوحدات تم تجميدها أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي بطلب من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في انتظار تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد.

إسرائيل توافق على بناء أكثر من 550 وحدة استيطانية في القدس

وبحسب ترجمان، سيتم بناء هذه الوحدات في أحياء بسغات زئيف ورموت ورمات شلومو الاستيطانية. وقال إن "قواعد اللعبة تغيرت مع وصول دونالد ترامب إلى السلطة. لم تعد أيدينا مقيدة مثلما كانت عليه وقت باراك أوباما".

وتابع "هذه الوحدات الـ 566 ليست سوى البداية. لدينا خطط لبناء 11 ألف وحدة بانتظار التراخيص" في أحياء استيطانية في القدس الشرقية.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى الشهر الماضي في آخر أيام إدارة أوباما قرارا يطالب إسرائيل بوقف الاستيطان فورا بتأييد 14 من الدول الأعضاء وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم