الولايات المتحدة

خسائر مادية وبشرية نتيجة عواصف ضربت جنوب الولايات المتحدة الأمريكية

آثار عاصفة ضربت ولاية تكساس الأمريكية
آثار عاصفة ضربت ولاية تكساس الأمريكية أ ف ب | أرشيف

شهد جنوب الولايات المتحدة الأمريكية عواصف شديدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، ما أودى بحياة 18 شخصا على الأقل، إضافة إلى الأضرار المادية الكبيرة، بحسب ما أعلنت السلطات الأمريكية.

إعلان

أعلنت السلطات الأمريكية أن عواصف شديدة ضربت جنوب الولايات المتحدة في عطلة نهاية الأسبوع، مما أدى إلى مقتل 18 شخصا على الأقل، وإلى أضرار مادية جسيمة.

ولقي 14 شخصا مصرعهم ليل السبت الأحد في جورجيا (جنوب شرق)، التي ضربتها عاصفة عنيفة، وفق ما أفادت وكالة الأمن الداخلي وخدمات الطوارئ بالولاية في بيان.

كما قتل أربعة أشخاص آخرون وأصيب 20 بجروح صباح السبت، في إعصار في جنوب ولاية ميسيسيبي (جنوب)، وفقا لوكالة خدمات الطوارئ في هذه الولاية.

كما تحدثت مصادر رسمية في جورجيا عن أضرار جسيمة في أجزاء من الولاية، حيث تساقطت الأشجار وتقطعت خطوط الكهرباء في العديد من المقاطعات.

وتجمعت عائلات في منطقة دويرتي كاونتي في جورجيا على حافة طريق الأحد بعد عاصفة شديدة دمرت منازل متنقلة واقتلعت أشجارا، كما يظهر في تسجيل فيديو نشره المسؤول في المنطقة كريس كوهيلاس، إذ قال "إنها عاصفة مدمرة (...) الأمر أشبه بانفجار قنبلة نووية". وأضاف "لم أر شيئا كهذا من قبل".

من جانبها، حذرت السلطات من موجة ثانية من الأحوال الجوية السيئة تنذر بهطول أمطار غزيرة وهبوب رياح قوية. وتحدث جهاز الأرصاد الوطني عن "ارتفاع خطر حدوث أعاصير قوية" يمكن أن تضرب وسط جورجيا وشمالها، كما تعرضت بعض المناطق لهطول أمطار بلغ منسوبها 10 سنتمترات مع احتمال تزايدها، بحسب تلفزيون "إن دبليو إس".

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لصحافيين الأحد إنه عبر عن تعازيه لحاكم جورجيا ناثان ديل بالقول، "نعبر عن تعازينا باسم الجميع"، فيما أكد ديل من جهته أن "هذه العواصف أدت إلى خسائر في الأرواح وإصابات عديدة وأضرار واسعة في الممتلكات".
 

فرانس24 / أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم