تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

الراهب الوحيد الناجي من حادثة تيبحرين.. صمود وتضحية رغم التهديدات

فرانس24

في وقت طغت فيه الصراعات الطائفية والدينية على العالم في المغرب و تحديداً في سلسلة جبال الأطلس كان الحوار بين الأديان واقعاً معاشاً منذ سنوات عدة، حيث كانت الأديرة تستضيف مفكرين من كافة المعتقدات.التقرير التالي يتناول حادثة تيبحرين في الجزائر عام 1996 ويسلط الضوء على سمة التعايش وتقبل الآخر رغم الاختلافات العقائدية والثقافية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.