كرة القدم

كأس الأمم الأفريقية: هل نتجه نحو موقعة "الأشقاء" بين مصر والمغرب في ربع النهائي؟

لاعبو المنتخب المصري خلال التدريب في بور جانتي
لاعبو المنتخب المصري خلال التدريب في بور جانتي أ ف ب

يخوض المنتخب المصري مساء الأربعاء مباراته الثالثة والأخيرة ضمن منافسات المجموعة الرابعة بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017 أمام غانا في مواجهة عنوانها التعادل (على الأقل) لكسب تأشيرة المرور إلى ربع النهائي. ومن المحتمل أن يواجه "الفراعنة" في ذات الدور "أسود الأطلس"، وذلك في حال خطفوا صدارة المجموعة من غانا.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى الغابون

نقطة واحدة يحتاج إليها منتخب مصر عندما يواجه نظيره الغاني مساء الأربعاء في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، التي تستضيفها الغابون لغاية 5 شباط\فبراير.

نقطة واحدة تضمن لـ "الفراعنة" الحصول على تأشيرة التأهل للدور ربع النهائي في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017 حيث سيلتحقون بكل من الكاميون وبوركينا فاسو والسنغال وتونس والمغرب والكونغو الديمقراطية.

ولكن السؤال أي "ميدالية" يريدها زملاء محمد صلاح في ختام منافسات مجموعتهم؟ ذهبية تدخلهم في مواجهة المغرب في دور الثمانية بما سيكون ساعتها موقعة "الأشقاء"، أم فضية تقودهم للتنافس مع الكونغو الديمقراطية على ورقة نصف النهائي؟

أما الذهبية فمعناها أن لاعبي المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر جاهزون للفوز على "النجوم السوداء" الغانية مساء اليوم في بروجنتيل (غرب الغابون) عند الساعة الثامنة مساء بتوقيت باريس (السابعة تغ). وأما الفضية، فتعني أنهم سيركزون على عدم الخسارة وإحراز نقطة واحدة فقط تكفيهم للتأهل!

اطلعوا على ملفنا الخاص بكأس الأمم الأفريقية 2017

وفي هذه المجموعة الرابعة، والتي تضم أيضا مالي وأوغندا التي خرجت من السباق، تتصدر غانا بست نقاط بعد تغلبها على أوغندا (1-صفر) ثم على مالي (1-صفر)، وتليا مصر بأربعة نقاط بعد تعادلها أمام مالي (0-0) وفوزها على أوغندا (1-صفر). وتحتل مالي المركز الثالث بنقطة واحدة وأوغندا بذيل الترتيب.

وبحسب الصحافة المصرية، فإن تشكيلة "الفراعنة" لن تتغير أمام غانا، مع مشاركة الترسانة الهجومية، محمد النني ومحمد صلاح وعبد الله السعيد ومحمود تريزيجيه ومحمود كهربا، إضافة إلى الكهل عصام الحضري في حراسة المرمى.

والسؤال يطرح نفسه كذلك بالنسبة للمنتخب الغاني، يعني هل سيشرك المدرب الإسرائيلي أفرام غرانت لاعبيه الأساسيين سعيا لإحراز الفوز والثأر للخسارة المسجلة في تصفيات كأس العالم 2018 قبل ثلاثة أشهر في برج العرب (2-صفر)، أم أنه سيرح الشقيقين أندوري وجردن أيو والقائد أساموا جيان تحسبا لمباراة ربع النهائي؟

يذكر أن مباريات ربع النهائي تجري السبت والأحد، وتبدأ بمواجهة تونس-بوركينا فاسو في ليبروفيل عند الساعة الخامسة بعد الظهر (الرابعة تغ) تتبعها السنغال-الكاميرون في فرانسفيل عند الساعة الثامنة مساء (السابعة تغ).

ويلعب المغرب ظهر الأحد أمام الثاني من مجموعة مصر. 

علاوة مزياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم