سوريا

مسؤولون في المعارضة السورية يرفضون لقاء وزير الخارجية الروسي في موسكو

قاعة محادثات السلام السورية في أستانة
قاعة محادثات السلام السورية في أستانة أ ف ب / أرشيف

بعد إعلان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة عن دعوة ممثلين عن المعارضة السورية لإجراء محادثات في موسكو، قال مسؤولون في الهيئة العليا للمفاوضات والائتلاف السوري المعارض أنهم رفضوا الدعوات التي تلقوها، ووصفوها بأنها "شخصية وشفهية وغير واضحة أو محددة".

إعلان

رفض مسؤولون في الهيئة العليا للمفاوضات والائتلاف السوري المعارض دعوات تلقوها للقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة في موسكو، وفق ما أكد مسؤولان لوكالة فرانس برس الخميس.

 وقال رياض نعسان آغا، المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، لفرانس برس الخميس "وصلت دعوة شخصية للدكتور رياض حجاب (المنسق العام للهيئة) لكنه اعتذر عنها".

وأشار نعسان آغا إلى أنه "لم توجه دعوة للهيئة العليا للمفاوضات بحد ذاتها".

وأكد رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني لقوة الثورة والمعارضة السورية أحمد رمضان لفرانس برس أن كلا من رئيس الائتلاف الحالي أنس العبدة ونائبه عبد الحكيم بشار ورئيس الائتلاف السابق هادي البحرة "اعتذروا عن الحضور".

ووصف رمضان الدعوات بأنها "شخصية وشفهية وغير واضحة أو محددة".

وليس واضحا حتى الآن من هي الجهات المعارضة الأخرى التي ستشارك في اللقاء.

ولم توجه موسكو دعوة إلى الفصائل المسلحة المعارضة، مكتفية بإرسال دعوات إلى ممثلين عن المعارضة السياسية لإطلاعهم على نتائج محادثات أستانة برعاية روسية تركية إيرانية.

وغداة انتهاء لقاء أستانة، أعلن لافروف الأربعاء أن موسكو دعت "كل المعارضين الذي يرغبون في المجيء، المعارضة السياسية. سنبلغهم بما جرى في أستانة ورؤيتنا لتطوير إيجابي لعملية أستانة في المستقبل".

وشهدت عاصمة كازاخستان يومي الاثنين والثلاثاء محادثات هي الأولى بين الحكومة السورية وفصائل معارضة مسلحة، من المفترض أن تشكل قاعدة لحوار سياسي بين النظام والمعارضة خلال المفاوضات المرتقبة في جنيف برعاية الأمم المتحدة في الثامن من شباط/فبراير.

 

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم