تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

الأمن السعودي يفكك معامل "أحزمة الموت"

فرانس 24

في جولة اليوم على الصحف الخليجية: الأمن السعودي يفكك معامل "أحزمة الموت". وتصدر الكويت قائمة دول الخليج الأكثر فسادا يثير استياء الكويتيين. و"نفط عمان" توقع عقد توريد الانابيب ب 1.2 مليار دولار. وابتكار 3 طلاب لطابعة ذكية تخدم مكفوفي البصر في الإمارات. كاريكاتير اليوم: إقصاء جامعة الدول العربية عن محادثات أستانة.

إعلان

البداية من السعودية، حيث فككت الأجهزة الأمنية فيها معامل عدة لتصنيع المتفجرات والأحزمة الناسفة.
تناولت هذا الموضوع صحيفة "الحياة" السعودية في عددها لهذا اليوم، مشيرة إلى أنه في عملية دهم في العام 2015، وضعت الأجهزة الأمنية يدها على معمل في منزل بحي الفيحاء، إضافة إلى وكر يختبئ فيه الإرهابيون بحي الجزيرة في مدينة الرياض.
بحسب الصحيفة، تم اكتشاف أول معمل داخل منزل في حي الجزيرة شرقي العاصمة السعودية الرياض في 18 من آذار/مارس العام 2003، حين انفجرت قنبلة كان يحاول تصنيعها فهد سمران الصاعدي، الذي لقي مصرعه، وعثرت أجهزة الأمن في المنزل على 215 قالبا متفجرا .
المتحدث الأمني للوزارة اللواء منصور التركي أعلن بدوره، عن اكتشاف أربعة معامل للمواد المتفجرة والأحزمة الناسفة من العام 2003، كما ضبطت وزارة الداخلية أربعة معامل متكاملة في الرياض والقصيم وقبضت على متخصصين في صناعتها.

تصدر الكويت قائمة دول الخليج الأكثر فسادا، يثير استياء الكويتيين.
فوفق ما ورد على غلاف صحيفة "القبس" لم يمر تراجع الكويت عشرين نقطة عالميا بمؤشر مدركات الفساد مرور الكرام على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين أصابهم الاستياء من الأمر، متسائلين عن السبب.
وتقول الصحيفة أن هذا الاستياء عبر عنه المواطنون من خلال شبكات التواصل عبر تغريدات للنخبة السياسية والمثقفة ومشاهير التواصل المعنيين، في ظل غياب العامة من المغردين عن الحدث، إلا أن هذه التعليقات تضمنت تساؤلات قانونية ودستورية تطالب المعنيين بكشف الأسباب وتحمل المسؤوليات.
المغردون طالبوا بجلسة خاصة لمجلس الأمة لمناقشة أسباب تراجع الكويت في مؤشرات الفساد، معتبرين أن ذلك يجب أن يدرج ضمن الأولويات في حال الرغبة بالدفع فعليا بعجلة الإصلاح وتفادي تكرار التراجع.

شركة تنمية نفط عمان وقعت عقدا مع شركة يابانية بقيمة 1.2 مليار دولار أميركي لتوريد أنابيب لعمليات الحفر لمدة خمس سنوات.
هذا الخبر من أبرز العناوين على غلاف صحيفة "الوطن العمانية"، التي أوضحت أن عملية التوريد ستتم من خلال إقامة ساحة تخزين جديدة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لتكون مركزا لوجستيا للمواد التي يجري نقلها إلى مواقع الحفر التابعة لشركة تنمية نفط عمان.
ووفق الصحيفة سيتم بموجب هذا العقد توفير شحنتين أسبوعيا تحمل ثلاثة آلاف طن متري من الأنابيب إلى حقول النفط والغاز التابعة للشركة، وسيوفر خدمات متكاملة لإدارة سلسلة التوريد مثل التخزين والتخطيط والتسليم التي تحتاج إلى 30 شاحنة في اليوم لنقل الأنابيب من ساحة التخزين الجديدة إلى مواقع الحفر التابعة للشركة.

في الإمارات، ثلاثة طلاب يبتكرون طابعة ذكية تخدم مكفوفي البصر، وتمكنهم من الكتابة من خلال تحويل العبارات الصوتية المنطوقة إلى جمل مكتوبة، بحسب غلاف صحيفة "الإمارات اليوم".
عن هذا الابتكار تحدثت معلمة تكنولوجيا حنين الرواشدة، موضحة أن فكرة المشروع جاءت لرغبة الطلاب في ابتكار آلية تسهل العملية التعليمية على مكفوفي البصر، خصوصا الذين يحتاجون إلى أدوات تعليمية متخصصة ليتمكنوا من التعلم من خلال تسخير ما تعلموه في دراستهم العلمية وترجمته إلى واقع.
وبحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، تعمل الطابعة الذكية بإيصالها بالحاسب الآلي، وربطها ببرنامج متخصص في تحليل وتقطيع الجمل الصوتية، بحيث يقوم المستخدم بإرسال العبارات الصوتية من خلال البرنامج، وتتولى الطابعة مهمة تحويلها إلى نص مكتوب، الأمر الذي يغنيهم عن مشقة استخدام لوحة المفاتيح في كتابة ما يريدونه، موضحة أن الطابعة مزودة بأجهزة حساسة تجعلها تؤدي مهامها بدقة.

ورد رسما تصوريا لعلي في صحيفة "الخليج" الإماراتية، بين فيه عجز جامعة الدول العربية من الوصول إلى أستانة للمشاركة في المحادثات السورية، في إشارة منه إلى تهميشها وعدم دعوتها للمشاركة في هذه المحادثات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.