الولايات المتحدة

ترامب والعاهل السعودي يدعمان فكرة إقامة "مناطق آمنة" في سوريا واليمن

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أ ف ب/أرشيف

تضمن بيان صادر عن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أجريا اتصالا هاتفيا، عبرا فيه عن تأييدهما لفكرة إقامة "مناطق آمنة" في سوريا واليمن، كما أكدا خلال المحادثة على ضرورة "التطبيق الصارم" للاتفاق النووي الإيراني.

إعلان

أجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد اتصالا هاتفيا بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اتفقا خلاله على فكرة ترامب إقامة "مناطق آمنة" في كل من سوريا واليمن، كما أكدا تأييدهما لأي "أفكار أخرى من شأنها مساعدة اللاجئين الكثر النازحين من النزاعات الدائرة" كما أفاد البيت الأبيض في بيان

ولم يأت البيان الأمريكي على تفصيل آليات إقامة "المناطق الآمنة" المقترحة. من جهتها أصدرت الرياض بيانا بشأن المكالمة الهاتفية اتسم بعبارات أكثر ضبابية من عبارات البيان الأمريكي وبلغة مختلفة عن لغة بيان البيت الأبيض.

الاتفاق النووي الإيراني

كما تضمن بيان البيت الأبيض أن ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اتفقا على ضرورة "التطبيق الصارم" للاتفاق النووي الإيراني.

ويشكل هذا التصريح الصادر عن الرئاسة الأمريكية تطورا في موقف ترامب بعد أسبوع على توليه السلطة، إذ أنه ما فتئ منذ دخوله المعترك السياسي يهاجم هذا الاتفاق الرامي لمنع طهران من حيازة القنبلة النووية ويدعو إلى إلغائه، فضلا عن أنه عين في إدارته مسؤولين معروفين بعدائهم لإيران مثل وزير الخارجية ريكس تيلرسون الذي يريد إجراء "مراجعة شاملة" لهذا الاتفاق.

وقالت الرئاسة الأمريكية في بيان إن ترامب والعاهل السعودي اتفقا أيضا على ضرورة التصدي "للأنشطة الإيرانية المزعزعة لاستقرار" المنطقة وكذلك إيضا على محاربة "الإرهاب الإسلامي المتطرف".

حيث أكد البيان السعودي الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية (واس) على تطابق وجهات النظر بين ترامب والعاهل السعودي في ما خص "محاربة الإرهاب والتطرف وتمويلهما ووضع الآليات المناسبة لذلك، ومواجهة من يسعى لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى".

وتابع البيان السعودي أن الملك سلمان والرئيس ترامب "بحثا الشراكة الاستراتيجية للقرن الحادي والعشرين بين البلدين وأهمية الارتقاء بالتعاون الاقتصادي والأمني والعسكري بينهما"، إضافة إلى "التأكيد على عمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين".

كذلك فقد لفت بيان الرياض إلى أن العاهل السعودي وجه إلى الرئيس الأمريكي خلال المكالمة دعوة لزيارة المملكة وأن ترامب وجه للملك سلمان دعوة مماثلة لزيارة الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن "القائدين اتفقا على جدولة الزيارات في الفترة القادمة" وذلك بهدف "تعزيز التعاون والعمل المشترك وتفعيل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين بشكل أكبر يوازي عمق العلاقات التاريخية بينهما".

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم