تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الانتخابات الرئاسية الفرنسية: فيون يؤكد المضي "حتى النهاية" رغم فضيحة الفساد

رئيس الوزراء الفرنسي السابق والمرشح اليميني للرئاسة فرانسوا فيون وزوجته بينيلوب
رئيس الوزراء الفرنسي السابق والمرشح اليميني للرئاسة فرانسوا فيون وزوجته بينيلوب أ ف ب/أرشيف

قال مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون اليوم الأربعاء، إنه سيخوض الانتخابات القادمة على الرغم من إثارة قضية وظائف وهمية مفترضة لزوجته، وأنه سيواجه الهجمات "حتى النهاية".

إعلان

أكد مرشح اليمين الفرنسي للانتخابات الرئاسيةفرانسوا فيون الذي يواجه قضية وظائف وهمية مفترضة لزوجته، الأربعاء أنه سيواجه الهجمات "حتى النهاية" وسيستمر مرشحا للانتخابات.

وقال فيون الأربعاء "حين يختار المرء أن يكون مرشحا للانتخابات الرئاسية، عليه ألا يشكو لاحقا من هجمات عنيفة (...) سأواجههم حتى النهاية. سأكون مرشحا لهذه الانتخابات الرئاسية".

وطالبت أصوات في اليمين الفرنسي بضرورة استبدال فيون بمرشح آخر قبل ثمانين يوما من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية.

وكانت أسبوعية "لوكانار أنشينيه" الفرنسية، قد أفادت في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن زوجة مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية في فرنسا فرانسوا فيون، المتهمة بالاستفادة من وظائف وهمية، تقاضت ما مجموعه أكثر من 900 ألف يورو، في إطار العمل كـ"مساعدة برلمانية" أو متعاونة مع مجلة ثقافية.

وبعدما كانت الصحيفة أوردت مبلغ "500 ألف يورو" الأسبوع الماضي، نقلت في عددها الأخير أن المبلغ الإجمالي الذي تقاضته بينيلوب فيون لقاء عملها كمساعدة برلمانية لزوجها، أو للمنتدب عنه مارك جولو، بلغ 831440 يورو خلال الفترة ما بين 1988 و1990 وما بين 1998 و2007 ثم خلال العامين 2012 و2013، كما تقاضت زوجة فيون نحو 100 ألف يورو لقاء عمل في مجلة "ريفو دي دو موند" خلال العامين 2012 و2013

من جهة ثانية نقلت الصحيفة أن ولدين لفرانسوا فيون عملا أيضا كمساعدين برلمانيين لوالدهما، وتقاضيا 84 ألف يورو بين عامي 2005 و2007 بينما كانا لا يزالان طالبين.
 

فرانس24/ أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.