تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيدريكا موغيريني: الاستيطان الإسرائيلي يمكن أن يجعل حل الدولتين "مستحيلا"

أ ف ب/ أرشيف

حذرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني الأربعاء، من أن إعلان إسرائيل الأخير عن بناء وحدات استيطانية جديدة يمكن أن يجعل حل الدولتين "مستحيلا".

إعلان

قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني الأربعاء، إن الإعلان عن بناء 3000 وحدة استيطانية جديدة "يعد توجها مقلقا للغاية ويشكل تحديا مباشرا لفرص التوصل إلى حل على أساس دولتين قابلتين للحياة، وهو أمر يزداد صعوبة ويمكن أن يصبح مستحيلا".

وأضافت أن الاتحاد الأوروبي "يأسف بشدة لمضي إسرائيل قدما في هذا، رغم المخاوف والاعتراضات الدولية الجدية المستمرة التي تثار على كل المستويات".

 وكشفت إسرائيل عن خططها لبناء 3000 وحدة استيطانية جديدة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، في رابع إعلان من نوعه في أقل من أسبوعين منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة.

ويذكرأن بلدية القدس الإسرائيلية وافقت على منح الضوء الأخضر لبناء 566 وحدة سكنية في ثلاثة أحياء استيطانية في القدس الشرقية المحتلة بعد يومين على تولي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة.

إسرائيل توافق على بناء أكثر من 550 وحدة استيطانية في القدس

وأضافت موغيريني أن الاتحاد الأوروبي "يأسف بشدة لمضي إسرائيل قدما في هذا، رغم المخاوف والاعتراضات الدولية الجدية المستمرة التي تثار على كل المستويات".

وتعتبر الأمم المتحدة كل المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية إلا أن إسرائيل تفرق بين المستوطنات التي توافق عليها وتلك التي تقام عشوائيا.

وقالت موغيريني إن الاستمرار في توسيع المستوطنات "يتعارض تماما" مع سياسة الاتحاد الأوروبي وتوصيات اللجنة الرباعية المؤلفة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة وروسيا.

وأضافت أن "التوصل إلى حل الدولتين عن طريق التفاوض هو الطريق الوحيد لتلبية تطلعات الجانبين المشروعة وتحقيق السلام الدائم.

ومنذ تولي ترامب الرئاسة وتعيين كبار مساعدين متعاطفين مع المشاريع الاستيطانية اليهودية، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن سلسلة مشاريع جديدة ستضيف أكثر من ستة آلاف منزل للمستوطنين اليهود.
 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.