تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مظاهرات مناهضة للرئيس الأمريكي ترامب تجوب شوارع لندن وباريس

متظاعرون في العاصمة الفرنسية يرفعون لافتة كتب عليها "باريس ضد ترامب" في 4 شباط/فبراير 2017
متظاعرون في العاصمة الفرنسية يرفعون لافتة كتب عليها "باريس ضد ترامب" في 4 شباط/فبراير 2017 أ ف ب

شهدت العاصمة البريطانية لندن مظاهرات جمعت الآلاف تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الهجرة، وتواطؤ رئيسة الوزراء تيريزا ماي معه. كما شهدت العاصمة الفرنسية باريس مظاهرة مماثلة جمعت نحو ألف شخص، بينهم عدد كبير من الأجانب المقيمين في العاصمة الفرنسية.

إعلان

تظاهر الآلاف السبت في لندن تنديدا بمرسوم دونالد ترامب حول الهجرة وبـ"التواطؤ" بين رئيسة الوزراء البريطانية والرئيس الأمريكي.

وتجمع المتظاهرون عصرا أمام السفارة الأمريكية تلبية لدعوة العديد من المنظمات المناهضة للعنصرية وناشطين سلميين أو معارضين لسياسات التقشف.

 ثم ساروا في اتجاه ساحة ترافلغار رافعين لافتات كتب عليها "لا للعنصرية" و"لا لترامب" و"ترامب إلى سلة المهملات" و"إنه يكذب"، بحسب مراسل فرانس برس.

وكتب على صفحة فيس بوك التي نظمت التحرك "على جميع من يناهضون العنصرية ويؤيدون حقوق الإنسان أن يقفوا" ضد مرسوم ترامب.

وندد المتظاهرون أيضا بـ"التواطؤ" بين تيريزا ماي وترامب، الذي دعته إلى القيام بزيارة دولة للمملكة المتحدة هذا العام.

وقال كريس نينهام نائب رئيس منظمة "أوقفوا تحالف الحرب"، "إذا أصرت تيريزا ماي على دعوة ترامب، فإننا سنشل هذه العاصمة".

والاثنين، جمعت مظاهرة مماثلة آلافا عدة من المشاركين في جادة وايت هول الكبيرة في وسط لندن، والتي تضم وزارات ومنزل رئيسة الوزراء.

كذلك، يطالب أكثر من 1,8 مليون شخص وقعوا عريضة على الإنترنت بجعل زيارة الدولة لترامب مجرد زيارة عادية لتفادي أي إحراج قد يتسبب به لقاء بروتوكولي بين الملكة إليزابيث الثانية وترامب.

وسيبحث البرلمان العريضة في 20 شباط/فبراير، إضافة إلى عريضة أخرى وقعها نحو 300 ألف شخص تطالب بإبقاء زيارة الدولة.

مظاهرات في العاصمة الفرنسية

تظاهر نحو ألف شخص بينهم عدد كبير من الأجانب المقيمين في باريس السبت في العاصمة الفرنسية، ضد مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الهجرة والذي علق تنفيذه مؤقتا قاض فدرالي الجمعة، وفق مراسل فرانس برس.

وقال الأمريكي مايكل جاكوبز (20 عاما) الذي شارك في تنظيم المظاهرة "نحن هنا للقول إننا نرفض الكراهية".

وضم التحرك عددا من مواطنيه إضافة إلى فرنسيين وأجانب من جنسيات مختلفة.

وهتف المشاركون بالإنكليزية "على ترامب أن يرحل" و"أهلا باللاجئين" و"الشعب موحد".

   

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.