تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رومانيا: الحكومة تلغي رسميا قرارها المثير للجدل بشأن قضايا الفساد

أ ف ب

أعلنت مصادر وزارية في رومانيا أن الحكومة ألغت الأحد مرسوما مثيرا للجدل يتعلق بتقليص العقوبات على المتورطين في قضايا فساد واستغلال السلطة، ما أدى إلى خروج مئات آلاف المناهضين له للتظاهر طيلة أيام.

إعلان

ألغت الحكومة الرومانية الأحد المرسوم الذي يخفف من صرامة القانون المتعلق بمكافحة الفساد الذي تسبب طوال أيام بمظاهرات حاشدة غير مسبوقة في رومانيا منذ سقوط الشيوعية، وفق ما أعلنت مصادر وزارية.

وقال وزير الصحة فلوريان بودوغ، إن "مرسوم الإلغاء قد أقر". فيما أكد هذه المعلومات المقربون من رئيس الوزراء سورين غريندانو الذي كان أعلن السبت التراجع عن هذا التعديل للقانون الجزائي الذي أثار غضب الشارع.

وكان اجتماع للحكومة الاشتراكية الديمقراطية بدأ عند الظهر في بوخارست، فيما بدأ آلاف الأشخاص بالتجمع في العاصمة عاقدين العزم على التصعيد حتى إلغاء المرسوم.

وتظاهر مئات آلاف الرومانيين يوميا منذ الثلاثاء، تاريخ تبني المرسوم الذي قلص العقوبات المنصوص عنها لمعاقبة سوء استغلال السلطة والاختلاس. كما أقر المرسوم عدم ملاحقة المختلسين ما لم يكن المبلغ المعني 200 ألف لأي (44 ألف يورو) أو أكثر.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.