تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عارضات أزياء يوقعن على عريضة للتنديد بالضغوط المستمرة عليهن لخسارة الوزن

أ ف ب

وقعت 70 عارضة أزياء على عريضة تندد بالضغوط التي يتعرضن لها من أجل خسارة الوزن بالرغم مما قد يشكله ذلك من مخاطر صحية. وكشفت دراسة حديثة أجراها معهد "راناوي ريسيرش" أن 81% من عارضات الأزياء اللواتي شاركن في تلك الدراسة يعانين من نقص في الوزن.

إعلان

وقعت عشرات عارضات الأزياء على عريضة للتنديد بالضغوط المتواصلة في مجال الموضة لخسارة الوزن بالرغم من المشاكل الصحية التي قد تنجم عن ذلك.

وفي رسالة موجهة إلى أوساط الموضة قبل بضعة أيام من انطلاق فعاليات أسبوع الموضة في نيويورك تحمل توقيع نحو 70 عارضة أزياء، نددت مؤسسة "مودل ألاينس"، وهي جمعية مقرها نيويورك تدافع عن حقوق عارضات الأزياء، بما وصفته "مشكلة خطرة" لا تزال كامنة في "ممارسات غير سليمة للتحكم بالوزن".

ودعت الجمعية إلى "الالتزام بجدية للترويج للممارسات السليمة والتنوع" في عروض الأزياء.

وأحالت "مودل ألاينس" إلى دراسة حديثة أجراها معهد "راناوي ريسيرتش" تظهر أن 81 % من عارضات الأزياء اللواتي شاركن فيها يعانين من "نقص في الوزن".

والأهم هو أنه طلب من 62 % من العارضات تخفيض وزنهن. وقد أقرت 71 % منهن بأنهن يتبعن حمية غذائية، في حين أن أكثر من نصفهن كشفن أنهن يفوتن وجبات أو يصمن عن الطعام.

وهذه الضغوطات التي تفرض على عارضات الأزياء هي محط توثيق منذ عدة سنوات، ما دفع مثلا فرنسا إلى اعتماد قانون لمكافحة ظاهرة الهزل الشديد في أوساط عارضات الأزياء في نهاية العام 2015.

لكن، بالرغم من كل الجهود المبذولة، لم يتغير المشهد كثيرا على منصات العروض.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.