تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الألمانية تعتقل جزائريا ونيجيريا يشتبه بإعدادهما "اعتداء إرهابيا"

عملية للشرطة الخاصة الألمانية في فرانكفورت في 1 شباط/فبراير 2017
عملية للشرطة الخاصة الألمانية في فرانكفورت في 1 شباط/فبراير 2017 أ ف ب / أرشيف

قامت الشرطة الألمانية باعتقال جزائري ونيجيري بعد سلسلة من المداهمات والتحريات التي دفعتها للاعتقاد بأن هذين الشخصين يعدان لعملية إرهابية. وتمت عملية الاعتقال في غوتينغن وسط البلاد، وقالت السلطات إن المعتقلان معروفان لدى الأجهزة الأمنية لعلاقتهما بالتيار السلفي ومصنفان كشخصين خطيرين.

إعلان

اعتقلت الشرطة الألمانية جزائريا ونيجيريا يشبه بأنهما كان يعدان اعتداء إرهابيا الخميس في غوتينغن بوسط ألمانيا في إطار عملية واسعة، كما أعلنت السلطات الألمانية.

وقال أوفي لوهريغ قائد شرطة غوتينغن إن العملية التي شارك فيها 450 عنصرا، قاموا بـ12 عملية دهم، بدأت بعد توفر مؤشرات تحمل على الاعتقاد بأن "اعتداء إرهابيا ممكنا" قيد الإعداد.

وأضاف أن ذلك حمل الشرطة على "التحرك بسرعة فائقة ضد هؤلاء الأشخاص المصنفين خطيرين وضد المحيطين بهم".

وضبطت الشرطة مختلف أنواع الأسلحة، من ضمنها مسدس صالح للاستعمال مع ذخائر، وبندقية هجومية وخنجر وراية لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال قائد الشرطة القضائية في مقاطعة ساكس السفلى فولكر فارنيكي إن الهجوم "كان يمكن أن يحصل في أي لحظة"، لكنه لم يكن في وسعه أن يحدد ما إذا كانت هذه الأسلحة المصادرة ستستخدم في الهجوم.

ولم تقدم السلطات أيضا إيضاحات حول الهدف المفترض للمشتبه بهم، مشيرة فقط إلى أن مشروعهم كان "ملموسا".

وتقول السلطات إن الجزائري (27 عاما) والنيجيري (23 عاما) معروفان لدى أجهزة الشرطة، لانتمائهما إلى الأوساط السلفية، لذلك صنفا بأنهما "خطيران". وقد ولدا في ألمانيا وكانا يعيشان في غوتينغن مع عائلتيهما.

وتواجه ألمانيا منذ سنوات تناميا في الأوساط السلفية، وتعرضت العام الماضي لعدد من الاعتداءات التي أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عنها.

وتصنف الشرطة الألمانية حوالى 550 شخصا مرتبطين بالسلفية الجهادية بأنهم خطيرون.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.