تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: السيسي لن يسمح لأصحاب "توجهات دينية معينة" بالانضمام للجيش

أ ف ب/ أرشيف

صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس، خلال ندوة للقوات المسلحة، أنه لن يسمح لأصحاب "توجهات دينية معينة"، بدخول الجيش المصري، مشيرا إلى أنه سيتم طرد أصحاب هذه "التوجهات" من الجيش.

إعلان

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس، إنه لن يسمح لأصحاب "توجهات دينية معينة" بالانضمام إلى الجيش، في إشارة واضحة إلى أنصار جماعة الإخوان المسلمين.

وقال السيسي في كلمة ألقاها أثناء حضوره ندوة تثقيفية للقوات المسلحة بثها التلفزيون المصري "لا يمكن أن يدخل الجيش إلا المصري الذي ليس له توجهات دينية معينة، موضحا أن من حق "المصري المسلم والمصري المسيحي" الانضمام إلى الجيش، لكن مكررا صفة "التوجهات الدينية المعينة".

وتابع "من له توجه معين، يجب أن نبقيه بعيدا عن الجيش ومؤسسات الدولة، لأنه سيميل بالرغم منه إلى توجهه". وأكد أنه سيتم طرد أصحاب هذه "التوجهات" التي لم يحددها بالاسم من الجيش. مشيرا إلى أن "هذا الأمر معمول به منذ ثلاثين عاما وهذا هو السبب في أنه جيش مصر وليس جيش أي أحد".

وأضاف أنه عندما يأتي عسكريون من دول أخرى للتدريب في مصر، "نقول لهم إننا ندرب جيشا وطنيا وليست لدينا توجهات مذهبية أو طائفية".

وأطاح السيسي في الثالث من تموز/يوليو 2013 عندما كان قائدا للجيش، بالرئيس السابق محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين بعد تظاهرات شارك فيها الملايين للمطالبة برحيله. ويذكر أن السلطات شنت حملة قمع دامية ضد أنصار الإخوان عقب إطاحة مرسي.

 

فرانس 24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.