تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"صفعة" جديدة يتلقاها ترامب تتعلق بمرسومه حول الهجرة

أ ف ب / أرشيف

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس، قرار محكمة الاستئناف الذي أيد تعليق المرسوم الذي أصدره بفرض قيود على سفر المواطنين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، بأنه "قرار سياسي" وتعهد بخوض معركة قضائية ضد هذا القرار.

إعلان

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الخميس بخوض معركة قضائية بعد أن أبقت محكمة استئناف اتحادية في سان فرانسيسكو مرسومه حول حظر السفر معلقا.

وكتب ترامب على تويتر بعد قليل من صدور هذا القرار "سأراكم في المحكمة، أمن بلادنا على المحك!".

فقد أيدت محكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو الخميس تعليق مرسوم مناهض للهجرة أصدره دونالد ترامب، ما يشكل إحراجا للرئيس الأمريكي الذي وعد بأن يواصل الدفاع أمام القضاء عن مرسومه الذي جعل منه أحد الوعود الأكثر رمزية إبان حملته الانتخابية.

وكتب القضاة الثلاثة في محكمة الاستئناف في قرار اتخذوه بالإجماع إن الطعن الذي تقدم به البيت الأبيض "مرفوض"، مشددين على ضرورة حماية "المصلحة العامة".

وخلص القضاة في قرارهم الذي كان متوقعا، إلى أن الإدارة الأمريكية لم تبرهن أن استمرار تعليق مرسوم ترامب قد يؤدي إلى انتهاكات خطيرة لأمن الولايات المتحدة.

"قرار سياسي"

وكتب ترامب على تويتر بعد قليل من إعلان هذا القرار "سأراكم في المحكمة، أمن بلادنا على المحك!".

ولاحقا وصف في حديثه إلى صحافيين، قرار المحكمة بأنه "سياسي"، وقال "هذا فقط قرار صدر للتو، لكننا سنكسب القضية" بحسب ما نقلت شبكة "إن بي سي".

ويحظر المرسوم الذي وقعه ترامب في 27 كانون الثاني/يناير وعلقه الجمعة الماضي قاض في سياتل، سفر مواطني سبع دول إسلامية هي إيران والعراق وسوريا وليبيا واليمن والسودان والصومال إلى الولايات المتحدة، وذلك لمدة ثلاثة أشهر، بينما يمنع دخول اللاجئين من أي دولة لمدة أربعة أشهر في حين يمنع دخول اللاجئين السوريين لأجل غير مسمى.

وكان ترامب قدم طعنا في قرار قاضي سياتل ووصفه بأنه "شبه قاض" واعتبر حكمه بأنه "فضيحة".

 "لا أحد فوق القانون، ولا حتى الرئيس"

وأكد القضاة وليام كنبي وريتشارد كليفتون وميشيل فريدلاند أيضا أن الإدارة الأمريكية "لم تقدم دليلا على أن أجنبيا (متحدرا) من إحدى تلك البلدان (...) قد ارتكب هجوما في الولايات المتحدة" في السابق.

وقال حاكم واشنطن جاي إنسلي الذي رفع قضية تطعن في مرسوم ترامب "لا أحد فوق القانون، ولا حتى الرئيس".

ترحيب

ورحب النائب العام لولاية واشنطن بوب فيرغسون بـ"انتصار كامل"، مضيفا أن "على الرئيس سحب مرسومه" الذي اعتبر أنه "خاطئ ومتسرع وخطير".

واعتبرت جمعية الدفاع عن الحقوق المدنية الخميس أن رفض محكمة الاستئناف إعادة العمل بمرسوم ترامب هو قرار "صحيح"، ووصفت المرسوم بأنه "حظر للمسلمين".

وأضافت أن المحاولات "الفوضوية من جانب الحكومة لإعادة فرض حظر غير دستوري، كان لها تأثير رهيب على الأفراد الأبرياء وعلى قيم البلاد وعلى وضعنا في العالم".

رفض

ومن الجانب الجمهوري، أصر السناتور توم كوتون مجددا على أن مرسوم الرئيس ترامب "قانوني تماما"، واصفا بـ"الطائش" الموقف الذي اتخذته محكمة الاستئناف التي قال إنها غالبا ما يتم "كسر قراراتها من جانب المحكمة العليا".

وأضاف "لا يملك أي أجنبي الحق الدستوري بالدخول إلى الولايات المتحدة، والمحاكم يجب ألا تشكك بالقرارات الحساسة للرئيس حول الأمن القومي".

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.