تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فلسطينيون يدينون "الفيتو الأمريكي" ضد تعيين فياض مندوبا للأمم المتحدة في ليبيا

أ ف ب/أرشيف

أدانت أطراف فلسطينية إعاقة الولايات المتحدة تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مندوبا للأمم المتحدة في ليبيا. وذلك بعد أن أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عزمه تكليف فياض بمهمة في ليبيا. ووصفت منظمة التحرير الفلسطينية التحرك الأمريكي ضد تعيين فياض بأنه "غير مقبول".

إعلان

أدانت أطراف فلسطينية مختلفة ما وصفته بأنه "تمييز صارخ" لإعاقة الولايات المتحدة الأمريكية تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مبعوثا للأمم المتحدة في ليبيا.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أبلغ مجلس الأمن عزمه تعيين فياض على رأس بعثة إلى ليبيا في محاولة للتوصل إلى اتفاق سياسي.

غير أن الولايات المتحدة أعاقت هذا التعيين، بل وأعلنت عن "خيبة أملها" من تعيين فياض، حسب ما قالت سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة نيكي هالي.

واعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية التحرك الأمريكي ضد تعيين فياض بأنه "غير مقبول".

وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي في بيان نشرته بالإنكليزية إن "إعاقة تعيين الدكتور سلام فياض هو حالة من التمييز الصارخ على أساس الهوية الوطنية".

ورفض سلام فياض التعقيب على القرار الأمريكي. وقال مكتبه في رام الله أن "الدكتور فياض لا يريد الإدلاء بأي تصريح".

وشغل فياض منصب رئيس الوزراء الفلسطيني في الفترة ما بين عام 2007 - لغاية 2013، وشغل قبلها وزيرا للمالية، وكان قبل عمله في مؤسسات السلطة الفلسطينية يشغل منصبا هاما في البنك الدولي.

 

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.