تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"سي آي إيه" تمنح ولي العهد السعودي ميدالية تقديرا لجهوده في مكافحة الإرهاب

ولي العهد السعودي وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز
ولي العهد السعودي وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز أ ف ب / أرشيف

في أول جولة يقوم بها منذ توليه منصبه، زار مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية الجديد مايك بومبيو السعودية، حيث منح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف ميدالية "جورج تينيت" التي تقدمها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية للعمل الاستخباراتي المميز في مجال مكافحة الإرهاب.

إعلان

سلم مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" الجديد مايك بومبيو مساء السبت، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف ميدالية تمنحها الوكالة تقديرا "للعمل الاستخباراتي المميز في مجال مكافحة الإرهاب"، كما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأوضحت الوكالة أن بومبيو الذي يقوم بأول جولة له منذ توليه مهامه في نهاية كانون الثاني/يناير، سلم الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز (57 عاما) وزير الداخلية منذ 2012، الميدالية مساء السبت في الرياض.

وكان الأمير محمد بن نايف قاد بصفته نائبا لوزير الداخلية مكافحة تنظيم القاعدة، الذي نفذ عددا من الهجمات في السعودية بين 2003 و2007 أدت إلى سقوط قتلى. ونجا في 2009 من هجوم انتحاري للتنظيم، لكنه أصيب بجروح طفيفة.

وقالت الوكالة إن بومبيو سلم الأمير محمد بن نايف "ميدالية ‘جورج تينيت‘ التي تقدمها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية للعمل الاستخباراتي المميز في مجال مكافحة الإرهاب، ونظير إسهامات سموه غير المحدودة لتحقيق الأمن والسلم الدوليين".

وأضافت أن تسليم الميدالية تم بحضور الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع.

وتحمل الجائزة اسم جورج تينيت رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية من 1996 إلى 2004.

ونقلت الوكالة عن الأمير محمد بن نايف بعد تسلمه الميدالية "تقديره لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية على تكريمه".

وأكد ولي العهد السعودي أن "علاقتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية علاقة تاريخية استراتيجية ولن ينجح من يحاول أن يزرع إسفينا بين السعودية وأمريكا".

وتؤكد هذه الخطوة مجددا متانة التحالف بين الرياض وواشنطن منذ تنصيب الرئيس دونالد ترامب.

وكانت العلاقات بين البلدين شهدت بعض الفتور خلال ولايتي الرئيس باراك أوباما، الذي تأخذ عليه المملكة حذره في سوريا وسياسته التي اعتبرت مؤيدة لإيران.

وذكرت الوكالة أن الأمير محمد وبومبيو بحثا خلال اللقاء في "عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها، خاصة ما يتعلق بتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الأمنية خاصة محاربة الإرهاب".

ونقلت الوكالة عن ولي العهد قوله إن "محاربة الإرهاب مسؤولية دولية مشتركة تتطلب تضافر الجهود الدولية على جميع الأصعدة لمواجهته أمنيا وفكريا وماليا وإعلاميا وعسكريا (...)، والتعاون وفقا لقواعد القانون الدولي والمبادىء التي قامت عليها الأمم المتحدة، وفي مقدمتها مبدأ المساواة في السيادة".

ويعد بومبيو أحد "صقور" الجمهوريين في الكونغرس، ومن أشد خصوم إيران التي يعتبرها سبب كل الشرور في الشرق الأوسط. وقبل أن يتوجه إلى الرياض، زار بومبيو تركيا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.