تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منظمات وجامعات تدعو المكسيكيين للتظاهر ضد ترامب ومشروعه بناء جدار حدودي

جدار حدودي بين المكسيك والولايات المتحدة
جدار حدودي بين المكسيك والولايات المتحدة أ ف ب- أرشيف

دعت أكثر من ثمانين منظمة وشركة وجامعة في بيان المكسيكيين إلى التظاهر الأحد ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي وسم #فيبرامكسيكو" (لتهتز المكسيك). وشدد منظمو التظاهرة على توحيد الصفوف للتعبير عن رفض مشروع ترامب بناء جدار عازل بين البلدين. وتشهد العلاقات أزمة حادة دفعت برئيس المكسيك إلى إلغاء زيارته لواشنطن.

إعلان

دعت حوالى ثمانين منظمة أهلية وشركة وجامعة في بيان المكسيكيين إلى التظاهر الأحد ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومشروعه بناء جدار على الحدود بين البلدين اللذين تمر العلاقات بينهما بأسوأ أزمة دبلوماسية منذ عقود.

وكان ترامب قد وصف المهاجرين المقيمين بصفة غير شرعية في الولايات المتحدة خلال حملته الانتخابية بأنهم "مجرمون".

وتحت وسم "#فيبرامكسيكو" (لتهتز المكسيك) الذي تناقلته وسائل التواصل الإجتماعي بشكل واسع، دعي سكان نحو عشرين مدينة إلى النزول إلى الشوارع ظهر الأحد بملابس بيضاء أو رفع علم المكسيك.

وقال الجهات المنظمة "حان الوقت لنوحد نحن المواطنين قوانا وأصواتنا من أجل التظاهر تعبيرا عن رفضنا لنوايا الرئيس ترامب واستيائنا منها، مع البحث في الوقت نفسه عن حلول عملية للتحدي الذي تمثله".

ووقع ترامب في 25 كانون الثاني/يناير مراسيم لإطلاق مشروع بناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك وللإسراع في طرد المهاجرين غير الشرعيين.

وألغى الرئيس المكسيكي أنريكي بينيا نييتو زيارة لواشنطن احتجاجا على إصرار ترامب على أن تقوم المكسيك بدفع تكاليف الجدار الذي تريد الولايات المتحدة بناءه بين البلدين.

وتعهد بينيا نييتو دفع 50 مليون دولار للقنصليات المكسيكية في الولايات المتحدة، لتقديم المساعدة القانونية للمكسيكيين الذين يعيشون في هذا البلد.

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.