تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باكستان: عشرات القتلى والجرحى في انفجار عنيف استهدف تجمعا احتجاجيا في لاهور

أ ف ب/ أرشيف

قتل ما لا يقل عن 13 شخصا وجرح العشرات الاثنين في انفجار عنيف استهدف تجمعا لمئات الصيادلة المحتجين قرب برلمان إقليم البنجاب الباكستاني، وفق ما أفاد مسؤولون.

إعلان

لقي ما لا يقل عن 13 شخصا مصرعهم فيما أصيب 82 آخرون في انفجار قوي وسط حشد من المحتجين في لاهور شرق باكستان، وفق ما قال مسؤولون، ما يهدد الاستقرار في كبرى مدن إقليم البنجاب. كما قالت الشرطة إن ستة من عناصرها هم بين القتلى الـ13.

وعقب ذلك، أغلقت قوات الأمن المنطقة في شارع "مول رود" الرئيسي في المدينة، وفر المارة من المكان خشية وقوع انفجار ثان، بينما عرضت وسائل الإعلام المحلية صور الجرحى.

وأفاد مسؤول عمليات الإنقاذ ديبا شاهناز إن 10 أشخاص على الأقل قتلوا في التفجير، كما أصيب 60 آخرين ونقلوا إلى مستشفيات المدينة، إلا أن مصادر المستشفيات لم تؤكد هذه الأرقام. فيما نقل شاهد العيان محمد طارق "كان التفجير قويا جدا. شاهدت الجرحى والجثث، وألسنة اللهب تحيط بمكان الانفجار والناس يبكون".

ووقع الحادث بينما كان مئات الصيادلة يحتجون على قانون جديد قرب برلمان إقليم البنجاب، بحسب ما صرح رانا سناء الله وزير العدل المحلي. مضيفا "نخشى من وقوع العديد من الجرحى".

وشهدت لاهور، عاصمة البلاد الثقافية، أحد أكثر الهجمات الدامية في باكستان عام 2016، حيث فجر انتحاري من حركة طالبان نفسه في منتزه وسط محتفلين بعيد الفصح أدى إلى مقتل أكثر من 70 شخصا بينهم العديد من الأطفال. إلا أن التفجيرات نادرة بشكل عام في هذه المدينة المكتظة خلال السنوات الأخيرة، حيث انخفضت هجمات المتطرفين في باكستان بشكل كبير في 2015 و2016.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها فورا عن تفجير الاثنين، إلا أن نفس الفصيل من طالبان باكستان المسؤول عن تفجير عيد الفصح توعد مؤخرا بمواصلة ارتكاب اعتداءات.
 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.