تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

السعودية: «هاكرز الوزارات» يضرب مجددا

فرانس24

«هاكرز الوزارات» يعود مجدداً ويضرب حساب «صحة الشرقية» في السعودية، ومجلس الوزراء الكويتي يحضر لاستراتيجية لتخصيص المرافق الحكومية. وفي الكويت أيضا، الحديث عن 700 موظف في أمانة مجلس الوزراء يقبضون ولا يداومون. أما في الإمارات، فانضمت جهات خاصة إلى مبادرة «مؤشر السعادة» في دبي. وفي عمان النسخة السابعة من الطواف العربي للإبحار الشراعي.

إعلان

البداية من السعودية، إذ عاد ما يعرف باسم «هاكرز الوزارات» ويضرب حساب «صحة الشرقية» بحسب
صحيفة "الحياة" السعودية. إذ لم تكد تهدأ عاصفة فايروس «شمعون 2»، الإلكترونية، والتي ضربت حواسب جهات ووزارات وقطاعات حكومية، حتى سقط حساب المديرية العامة للشؤون الصحية في المنطقة الشرقية على «تويتر» ضحية اختراق إلكتروني ، نتج عنه تعطل الحساب. والمخترق، وهو من مجموعة «سايبر إيموشن»، وعبر تغريدات عدة، هاجم بشدة وزارة الصحة، خصوصاً في ما يتعلق بقضايا الأخطاء الطبية التي ارتفعت معدلاتها خلال السنوات الماضية، بحسب زعمهم فيما التزمت «الشؤون الصحية في الشرقية» الصمت.

وفي الكويت، حسب صحيفة "القبس" الكويتية، فإن مجلس الوزراء يحضر لاستراتيجية لتخصيص المرافق الحكومية. واطلع المجلس على تقرير إعداد المرحلة الأولى لمشروع إعداد استراتيجية لتخصيص المرافق الحكومية، واعتماد خطة المجلس الأعلى للتخصيص، كما تم طرح إعداد مشروع دراسة جدوى تخصيص محطة الشعيبة الشمالية، إضافة إلى إنجاز دراسة أولية لإمكانية تطوير كفاءة مطار الكويت الدولي، بالتنسيق مع الإدارة العامة للطيران المدني.

وفي الكويت أيضا، أوردت صحيفة "الرأي" الكويتية في مقال لها أن 700 موظف في أمانة مجلس الوزراء يقبضون... ولا يداومون. ففي اجتماع غاب عنه الجانب الحكومي، رصدت لجنة الميزانيات والحساب الختامي التابعة لمجلس الأمة الكويتي «ارتفاع عدد المعينين في الأمانة إلى أكثر من 1800 شخص، منهم 700 شخص معين في السنة المالية 2015/‏ 2016، ودون وجود ما يثبت وجودهم على رأس عملهم وتأجيل تطبيق نظام (البصمة) عنهم.
وقد أشارت اللجنة إلى بعض قرارات التعيين المشار إليها كانت في أيام عطل رسمية للدولة كعيد التحرير مثلا، وبعضهم تم نقلهم إلى هيئة الاتصالات المؤسسة حديثاً وبمزايا مالية مرتفعة.

أما في الإمارات، فتناولت صحيفة "الخليج" الإماراتية قياس دبي لسعادة متعامليها، حيث انضمت جهات خاصة إلى مبادرة «مؤشر السعادة»، الذي طورته «حكومة دبي الذكية»، ليكون إحدى أدوات قياس السعادة، بهدف اكتشاف وقياس مصادر السعادة في مدينة دبي، وصولاً إلى تحقيق الهدف الطموح نحو رفع نسبة السعادة إلى 95 % في دبي بحلول عام 2021.
ويشتمل مؤشر السعادة على خريطة طريق تم وضعها بعد دراسة متأنية، وتتضمن مجموعة من السياسات والبرامج لضمان إمداد القيادات بالأدوات اللازمة وهياكل الدعم المناسبة لتنفيذ استراتيجية السعادة.

وتنطلق في سلطنة عمان النسخة السابعة من الطواف العربي للإبحار الشراعي كما أوردت صحيفة "عمان". ففي أكبر سباق بحري محيطي على مستوى منطقة الخليج ينطلق اليوم بمرسى الموج مسقط، سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي "إي.أف.جي"، حيث احتضن المرسى خلال الأيام الماضية الفرق الثمانية والطواقم المشاركة التي ستنطلق وتبحر عباب بحر عُمان والخليج العربي، وتختتم في مرسى نخلة جميرا بإمارة دبي يوم الأربعاء 1 آذار/ مارس المقبل. ويعتبر السباق الذي أسسته عُمان للإبحار عام 2011 منصة فريدة للبحارة المحترفين والهواة.

ويصور كاريكاتور في صحيفة "الوطن" العمانية مجموعة من اللاجئين الهاربين، والذين تبدو عليهم ملامح الخوف، والمحاصرين بين الساحر من جهة والرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جهة أخرى، وكل منها يحمل فأسا بوجههم.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.